.
.
.
.
خدع بصرية

ما تراه أولاً يكشف عن ضعفك الذي تخفيه عن الآخرين!

بحسب ما تراه أولاً.. يمكن أن تعني إحدى الصور أنك تعاني من تدني احترام الذات

نشر في: آخر تحديث:

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير الصور التي تحمل خدعاً بصرية، وخاصة تلك الصور التي يزعم رسّاموها أنها تكشف خبايا شخصية.

والصورة التي اخترناها لك اليوم عزيزي القارئ يمكن أن تكشف عن ضعفك الخفي في علاقاتك بالمحيطين بك، ولكن هذا يعتمد على ما الذي رأيته أولاً في الصورة.

الصورة نشرتها صحيفة "ذا صان" The Sun، نقلاً عن لوحة سريالية بعنوان "رؤى في الجبال" لأوليغ شوبلياك، حيث تُظهر منظرًا طبيعيا للجبال.

فانظر إليها جيداً وأخبرنا ماذا لفت انتباهك أولا؟

ماذا رأيت للوهلة الأولى؟
ماذا رأيت للوهلة الأولى؟

والصورة تحمل في طياتها عدة صور وعدة تفسيرات. فيوجد رجل مقنع، وشخص يجلس على سترته، ووجه الموناليزا، ورجل بلحية، وشخص جالس على صخرة.

ووفقًا لموقع Your Tango، فإن من تقع عيناه على الرجل الملتحي أولاً فغالباً يكون لديه احترام أقل للذات، مما يؤثر على علاقاته بالمحيطين به.

أما من يرى الرجل المقنع أولاً، فعلى الأغلب هو يميل إلى الانفعال ولديه مزاج سيئ معظم الوقت.

ومن يرصد وجه الموناليزا فغالباً يتمتع بمنظور رومانسي للحياة، كما أنه دائما يجد "الجمال" في جميع علاقاته مع الآخرين. إلا أن ذلك لا يجب أن يجعله يتظاهر بأن كل شيء على ما يرام ويتغاضى عن المشاكل التي تواجهه.

وإذا لاحظت الرجل الجالس على سترته أولاً، فقد يعني ذلك أن لديك خوفًا من الدخول في صراع، ودائماً ما تحمل هم أن يكرهك الآخرون إذا دخلت معهم في مجادلات، فتفضل الهروب.

بعض المشاهدين الذين يتمتعون بنظر قوي قد يتمكنون من رؤية رجل يجلس على صخرة في الخلفية. فإذا كنت منهم، فهذا قد يعني أنك تميل إلى العزلة، مما يحرمك من قضاء الوقت الممتع مع المحيطين بك.

والآن جاء دورك عزيزي القارئ.. أنظر إلى الصورة وأخبرنا عما رأيته أولا في الصورة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة