.
.
.
.

فضيحة تطارد وزيراً فرنسياً.. اتهامات بالاغتصاب

نشر في: آخر تحديث:

فضيحة من العيار الثقيل تلاحق وزير التضامن وشؤون المعاقين الفرنسي المعين حديثاً.

فقد نشر موقع "ميديابارت" الإلكتروني، الأحد، اتهامات بالاغتصاب وجهتها امرأتان لداميان أباد.

وقالتا إن أباد أجبرهما على إقامة علاقات جنسية معه، مضيفتين أن ذلك حدث أواخر عام 2010 وأوائل عام 2011، بحسب ما نقل الموقع اعتماداً على مقابلتين مع المرأتين.

الوزير ينفي

في المقابل نفى داميان أباد بشدة هذه الاتهامات.

وذكر أباد و"ميديابارت" أن إحدى المرأتين قدمت شكوى للشرطة ضد الوزير الفرنسي عام 2017 وتم حفظها دون اتخاذ مزيد من الإجراءات.

كما أضاف أباد في بيان أُرسل لرويترز: "أرفض بشدة هذه الاتهامات بالعنف الجنسي.. العلاقات الجنسية التي أقمتها طوال حياتي كانت دائماً بالتراضي".

كذلك أوضح أن إعاقته، وهي مرض يسمى اعوجاج المفاصل يؤثر على أطرافه الأربعة، جعلت من المستحيل عليه جسدياً ارتكاب الأفعال التي اتُهم بها.

لم تكن على علم بها

ورداً على طلب للتعليق على الاتهامات الموجهة لأباد، قالت رئيسة الوزراء إليزابيث بورن، إنها لم تكن على علم بها عندما انضم إلى الحكومة، لافتة إلى أن حكومتها ستتحمل عواقب تعيين أباد "إذا جد جديد وفُتحت قضية جديدة"، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

يشار إلى أن أباد انضم إلى الحكومة التي شُكلت، الجمعة، بعد إعادة انتخاب الرئيس إيمانويل ماكرون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة