.
.
.
.

فرنسا ستنهي حياة حوت قاتل تقطعت به السبل بنهر السين

شوهد الحوت القاتل المعروف أيضا باسم أُركَة بين مدينة لوهافر الساحلية الشمالية في نورماندي ومدينة روان في الداخل

نشر في: آخر تحديث:

ستنهي فرنسا حياة حوت قاتل عالق منذ أسابيع في نهر السين بعد محاولات فاشلة لاقتياده إلى البحر، مشيرة إلى أنه مريض جدا، كما أعلنت السلطات المحلية، الأحد.

وعملت مجموعة من الخبراء نهاية هذا الأسبوع بتقنيات السونار لمساعدة هذا الحوت على العودة إلى موطنه الطبيعي في المياه المالحة، بعد ظهوره في نهر السين الذي يتدفق عبر باريس.

وشوهد الحوت القاتل المعروف أيضا باسم أُركَة، بين مدينة لوهافر الساحلية الشمالية في نورماندي ومدينة روان في الداخل بعدما رصد لأول مرة في 16 مايو.

وأوضحت السلطات المحلية في بيان "خلصت مجموعة الخبراء بالإجماع إلى أن الحل الوحيد الممكن هو القتل الرحيم للحيوان".

وأضافت أن "التسجيلات الصوتية (التي استحصل عليها بتقنيات السونار) كشفت نداءات صوتية مماثلة لصرخات ألم"، مشيرة إلى أن الحيوان بدا أنه في "وضع صحي حرج".

وتابعت أنه يبدو أن الحيوان يعاني فطارا عفنيا، وهو عدوى فطرية تلاحظ بشكل متزايد بين الثدييات البحرية وتسبب لها آلاما شديدة.

وكانت الاستعدادات جارية للقتل الرحيم للحوت، لكن السلطات لم تقدم تفاصيل حول طريقة تنفيذه أو المكان الذي ستجرى فيه هذه العملية الرامية إلى تجنيبه المزيد من المحن وتعريض الجمهور للخطر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة