.
.
.
.
خدع بصرية

ما تراه في الصورة يكشف عما يجذب الناس إليك

الخدعة البصرية هي رسم للفنان أوليغ شوبلياك المشهور بتحويل الأوهام الخفية إلى لوحات جاذبة للأنظار

نشر في: آخر تحديث:

تستمر الصور التي تحمل خدعاً بصرية في جذب المتابعين بمواقع التواصل الاجتماعي، خاصة إذا كانت الصور تحمل أي تفسير لسمات الشخصية.

والصورة التي اخترناها اليوم، والتي نشرتها صحيفة "ذا صان" The Sun، من هذه النوعية، حيث يزعم ذلك الوهم البصري أنه يكشف ما يجذب الناس إليك ويلاحظونه لأول مرة عنك وعن شخصيتك.

الخدعة البصرية هي رسم للفنان أوليغ شوبلياك، المشهور بتحويل الأوهام الخفية إلى لوحات جاذبة للأنظار.

ويمكن تفسير الخدعة البصرية بعدة طرق مختلفة، اعتماداً على ما تراه أولاً أو ما يجذب نظرك أولاً في الصورة.

فالصورة بها وجه كبير واضح، كما أن هناك عازفا يدخن الغليون وحصان.

فأي من هذه الصور رأيت أولاً؟

*فإذا كان الحصان الموجود على الجانب الأيمن من الصورة هو أول شيء جذب انتباهك، فهذا يعني أن أول ما يلاحظه الناس عنك هو التواصل البصري "المكثف".

فعلى الرغم من أن الناس قد يجدون هذا الأمر طاغيا، إلا أنهم سيشعرون بالدفء تجاهك بعد وقت قليل. فبعد الدخول معك في محادثة، سوف يدركون أن اتصالك بالعين الحثيث يمثل قدرتك على تكوين علاقات عميقة والحفاظ عليها.

*أما إذا رأيت العازف الغامض الذي يدخن الغليون، فهذا يعني أن الانطباع الأول الذي يأخذه الناس عنك على الأغلب هو روح الدعابة لديك.

فنظرتك الفريدة للعالم والكاريزما المتدفقة تعني إلى حد كبير أن أي شخص سيجدك مضحكًا جدا. فأنت تجذب كل شخص تقابله تقريبًا.

*أما إذا جذبك الوجه الكبير الواضح ذو الملامح اللافتة للنظر، فهذا يشير إلى أن الانطباع الأول الذي يتخذه الناس عنك هو قدرتك على إراحة الآخرين.

فبعد المصافحة الدافئة والابتسامة اللطيفة، تبرز قدراتك من خلال حوارك الهادئ وسلوكك الرزين. ولكن تأكد من العثور على الأصدقاء الذين يهتمون بك بالطريقة التي تعتني بها بمن حولك.

والآن جاء دورك عزيزي القارئ لتخبرنا ماذا رأيت للوهلة الأولى في الصورة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة