.
.
.
.

بسبب امتحان الكيمياء.. طالب سوداني يقتل زميله طعناً

نشر في: آخر تحديث:

تشهد امتحانات الشهادة السودانية، أحداثاً دراماتيكية سنوياً، إذ شهدت هذا العام جريمة قتل مُروِّعة وحالة ولادة داخل قاعة الامتحان.

وفي جريمة مُروِّعة، لقي طالب مصرعه على يد زميله طعناً بسكين، إثر مشادة حادة أثناء مراجعة أوراق الامتحان.

فقد أبلغت مصادر موثوقة "العربية.نت"، أنّ الحادثة وقعت نهاية الأسبوع الماضي بالقرب من مدرسة ثانوية بمنطقة الحاج يوسف شرق العاصمة السودانية الخرطوم.

قصة الجريمة

وبدأت الواقعة حسب مصادر "العربية.نت" إثر مشادة حادة بين الجاني والمجني أثناء مراجعة امتحان الكيمياء داخل المدرسة.

كما تجدّدت مرة أخرى بعد خروج الاثنين من المدرسة وانتهت بطعن الجاني، المجني عليه بسكين، ليسقط مضرجاً بالدماء وسط ذهول زملائه.

وأبلغت الشرطة بتفاصيل الحادثة المأساوية، وعلى الفور بدأت بالإجراءات القانونية ورفع البصمات.

إلى ذلك، أمرت النيابة العامة بإحالة جثة المجني عليه إلى المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة، وأوقفت الجاني على ذمة التحقيق بتهمة القتل العمد.

ولادة بالامتحان

أما الحادثة الثانية، فوقعت في مدينة الدامر، بولاية نهر النيل شمال السودان، حيث كانت مسرحاً لحالة نادرة مطلع الأسبوع الماضي، حيث وضعت طالبة مولودها أثناء أداء الامتحان، بعد أن داهمتها آلام المخاض لحظة توزيع ورقة الأسئلة داخل القاعة.

والأغرب أن الطالبة زينب العاقب (19) عاماً، أصرّت على مُواصلة بقية الامتحانات، من منزلها بعد ولادة الطفلة، ما دفع إدارة مركز الامتحان لتشكيل لجنة مراقبة متكاملة من المعلمات حتى تتمكّن من أداء الامتحان وسط تهنئة الحاضرين لها بإنجاب طفلتها الثانية.

تعطيل الإنترنت

يذكر أن هيئة الاتصالات في السودان بدأت منذ العام الماضي، تعطيل خدمة الإنترنت من الساعة السابعة والنصف صباحاً حتى الساعة الحادية عشرة صباحاً بتوجيهات من وزارة التربية والتعليم منعاً لحالات الغش وتسريب أوراق الامتحان عبر الوسائط الإلكترونية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة