.
.
.
.

فيديو غريب وصور عجيبة لمرعب أميركا في عيد استقلالها

روبرت كريمو، المعروف بلقب Bobby دلعا، هو ابن لمرشح خاض في 2019 انتخابات لعضوية المجلس البلدي للضاحية التي وقعت فيها المجزرة

نشر في: آخر تحديث:

ما إن ذكرت شرطة ولاية إيلينوي أنها اعتقلت الأميركي Robert Crimo البالغ 22 سنة، لقتله 6 أميركيين وجرحه بالرصاص 26 آخرين، أعمارهم من 8 إلى 85 عاما، أثناء الاحتفال بعيد الاستقلال الأميركي في ضاحية Highland Park الراقية بشيكاغو، أمس الاثنين، إلا وأسرع كثيرون يبحثون عن حسابات له بمواقع التواصل قبل إغلاقها.

أحدهم وجد في "فيسبوك" حسابا له مكتظا بصور معظمها عجيب، ولم يتمكن إلا من نسخ 7 منها، تنشر "العربية.نت" بعضها الآن، قبل أن يغلقه الموقع التواصلي، فيما عثر آخر اسمه The Nutty Donkey بـ"تويتر"، على قناة في "يوتيوب" له فيها مقطعي فيديو من نوع غريب، أحدهما المعروض أدناه، وفيه يبدو كما وكأنه وسط مشهد بفيلم رعب هوليوودي.

روبرت كريمو، المعروف بلقب Bobby دلعا، هو ابن لمرشح خاض في 2019 انتخابات لعضوية المجلس البلدي للضاحية التي وقعت فيها المجزرة، بحسب ما ذكر موقع Newsmax الاخباري الأميركي، في خبر قال فيه إن المرشح هو Bob Crimo الذي خرج من الانتخابات مهزوما، وهو ما لم تذكره الشرطة بعد ابنه القاتل، و لا ذكره أيضا FBI الساعي لمعرفة إن كان للأبن شركاء.

أما والدته، فاسمها Denise Pesina الممتهنة التطبيب بالأعشاب والطرق الطبيعية من يوغا واستراحات روحية وما شابه، وفقا لما قرأت "العربية.نت" في الوارد عنها بموقع "انستغرام" التواصلي، وفيه تذكر أيضا أنها مختصة بتوفير الناطقة لمن يحتاجونها.

روبرت وسط صورتين لأبويه
روبرت وسط صورتين لأبويه

وأهم ما يرغب به المحققون أيضا، هو التوصل سريعا الى دافع روبرت كريمو للمقتلة التي ارتكبها باطلاقه الرصاص على المحتشدين من سطح أحد المتاجر، ثم لاذ فرارا من المكان بسيارة طراز Honda Fit فضية.

وبسبب زحمة السير وكثرة الحشود، اضطر أفراد من الشرطة الى مطاردته بجياد امتطوها، حتى وصلت المطاردة الى حدود طريق سريع خارج شيكاغو، وهناك أحاط غيرهم أيضا بالمنطقة التي انحصر فيها، فضيّقوا عليه الخناق حتى استسلم لهم.

وكانت الشرطة نشرت صورة لروبرت، بدا فيها نحيل الوجه تغطي الوشوم رقبته، وقالت إنه تسلح ببندقية أطلق منها النار على من تجمعوا للتفرج على الاستعراض السنوي بمناسبة العيد الوطني الذي تحتفل به الولايات المتحدة في الرابع من يوليو من كل عام، ثم ما لبث أن ترجل واستقل السيارة ولاذ بالفرار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة