روسيا و أوكرانيا

من الآن فصاعداً.. وجبة البرغر الروسية بلا بطاطس مقلية!

الشركة الروسية: نفاد البطاطس يعود لاضطرابات سلسلة التوريد الناجمة جزئياً عن الحرب والعقوبات الغربية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بعد انسحاب سلسلة متاجر "ماكدونالدز" للوجبات السريعة من روسيا في مايو الماضي بسبب الحرب في أوكرانيا، ظهرت سلسلة متاجر اعتبرت على نحو واسع "نسخة روسية" من المتاجر الأميركية المنتشرة عالميا. إلا أن البديل الروسي، المعروف باسم "Vkusno i Tochka" أو "لذيذ وكفى"، رفع طبق البطاطس المقلية الأيقوني من قائمة الطعام بسبب "كونه غير قادر على الحصول على ما يكفي من البطاطس"، وفق بيان للشركة لوكالة الأنباء الروسية الرسمية "تاس"، نقلته صحيفة "واشنطن بوست" Washington Post.

وقالت السلسلة الروسية إن نفاد البطاطس يعود لاضطرابات سلسلة التوريد الناجمة جزئيا عن الحرب والعقوبات الغربية.

من سلسلة مطاعم البرغر الروسية البديلة لماكدونالدز

السلسلة الروسية تصنع الطعام بوصفات مشابهة لوصفات "ماكدونالدز" الشهيرة، وتحتوي قوائم طعامها على أكلات مماثلة لنظيرتها الأميركية، بالطبع عدا البطاطس كما يبدو.

وقالت سلسلة مطاعم الوجبات السريعة، التي فتحت في يونيو، إنها تبحث عن مصادر محلية للإنتاج. لكن انخفاض محصول البطاطس العام الماضي ترك روسيا بمخزون محدود. وأضافت أن البطاطس ستعود بالكامل إلى قائمتها هذا الخريف، بعد الحصاد التالي.

لكن وزارة الزراعة الروسية نفت على "تليغرام" أنباء عن نقص في البطاطس، حسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" BBC.

وأبلغت بلدان من اليابان إلى كينيا عن نقص في البطاطس، مشيرة إلى مشاكل سلسلة التوريد والعوامل البيئية.

وجبة من محلات البرغر الروسية البديلة لماكدونالدز
وجبة من محلات البرغر الروسية البديلة لماكدونالدز

وتقول "واشنطن بوست" إن الهامبرغر والبطاطس المقلية من السلسلة كان من المفترض أيضا أن يكونا رمزا للاعتماد الروسي على الذات، حيث تم تشكيلهما وسط خروج أكثر من 1000 شركة، من بينها "ماكدونالدز"، وجولات من العقوبات الغربية التي تهدف إلى معاقبة روسيا وعزلها بسبب عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وكان قرار "ماكدونالدز" في منتصف مايو بالانسحاب من روسيا هو المرة الأولى التي تغادر فيها شركة تضم أكثر من 40 ألف سوق دولية كبرى.

وباعت الشركة فروعها لألكسندر غوفور، الذي كان يدير سابقا 25 فرعا لـ"ماكدونالدز" في سيبيريا، على أن تكون تحت علامة تجارية جديدة.

ويحمل "ماكدونالدز" قيمة رمزية كبيرة بالنسبة للروس، فعندما افتتح فرع قرب الكرملين في فبراير 1990، اصطف الآلاف من سكان موسكو لأول مرة لتذوق البرغر الأميركي الشهير.

من افتتاح أول فرع لماكدونالدز في موسكو عام 1990
من افتتاح أول فرع لماكدونالدز في موسكو عام 1990
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.