لأول مرة منذ 124 عاماً.. مجزرة مروعة بحق دلافين نادرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

في تقليد شعبي غريب، ذبح نحو 100 دولفين من فصيلة نادرة في جزر فارو، مما يمثل أكبر عملية صيد لهذا النوع منذ 124 عامًا.

وكانت آخر مرة قُتل فيها مثل هذا العدد الكبير من الدلافين قارورية الأنف شديدة الذكاء في جزر فارو في عام 1898، حيث تم ذبح 100 من الدلافين، وفقًا لإحصاءات حكومة جزر فارو.

مادة اعلانية

تقليد عمره 1200 عام

ويبدأ موسم صيد الحيتان في جزر فارو في أشهر الصيف. ويعود تاريخ هذا التقليد إلى حوالي 1200 عام، عندما كان الناس يصطادون الدلافين والحيتان في أوقات المجاعة. ولا تزال العديد من أنواع الدلافين، بما في ذلك الحيتان والدلافين البيضاء، تُقتل كل عام بسبب شحومها ولحومها.

وتم توثيق الصيد من قبل منظمة حملة سي شيبرد Sea Shepherd غير الهادفة للربح. وقام متطوعون من المنظمة بتصوير الدلافين وهي ملقاة ميتة بعد ذبحها.

"أنباء مروعة"

وقالت جماعة الكوكب الأزرق للمحافظة على المحيط على فيسبوك، إن العملية عبارة عن "أنباء مروعة.. لقد صدمنا بشدة لأن جزر فارو ذبحت بقسوة ما يقرب من 100 دلافين قارورية الأنف يوم الجمعة".

وأضافت أنه إذا "لم تتخذ المملكة المتحدة والدنمارك والاتحاد الأوروبي أي إجراء لوقف الذبح غير المسؤول تمامًا لهذه الأنواع المحمية بشدة الآن، فعندئذ تكون متواطئة في هذه الإبادة البيئية".

وفي يوليو، أعلنت حكومة جزر فارو أنه سيتم تنفيذ حد سنوي للصيد يبلغ 500 دولفين لكن المدافعين عن حقوق الحيوان رفضوا هذا الإجراء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.