هل طلب الملك تشارلز من هاري عدم إحضار ميغان إلى بالمورال؟ ولماذا؟

هاري وميغان كانا في البلاد عندما توفيت جدة الأمير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

سرت تسريبات، أمس الجمعة، حول طلب الملك تشارلز من الأمير هاري عدم إحضار زوجته ميغان ماركل إلى قلعة بالمورال، الخميس، حيث هرع هو وغيره من كبار أفراد العائلة المالكة ليكونوا إلى جانب الملكة "التي تحتضر".

وبحسب الإعلام البريطاني فإنه وسط مأساة الأسرة الشخصية يوم الخميس، عندما توفيت الملكة عن عمر يناهز 96 عامًا، كانت "دراما محلية صغيرة" تدور حول دوق ودوقة ساسكس رغم أنها "مصادفة محظوظة" من نوع ما أن هاري وميغان كانا في البلاد عندما توفيت جدة الأمير، مما جنبه "صدمة" عاطفية مؤلمة بلا شك عبر المحيط الأطلسي مع فشل صحة الملكة.

على الرغم من ضغينة السنوات القليلة الماضية، لن يحسده أحد على الحداد على حبيبته "جدته"، التي كان يتمتع معها دائمًا بعلاقة دافئة ومحبّة للمرح. ولكن مع استنزاف الأسرة المالكة للقلق بشأن الملكة المريضة، أثارت عائلة ساسكس موجة غير مسبوقة وراء الكواليس بإعلانها أن هاري وميغان سيسافران إلى بالمورال. ووفقًا لصحيفة "The Sun"، كان الأمير هاري في "Frogmore Cottage" عندما تلقى مكالمة من والده يطلب منه عدم إحضار ميغان.

وقال مصدر للصحيفة: "أخبر تشارلز هاري أنه ليس من الصواب أو المناسب أن تكون ميغان في بالمورال في مثل هذا الوقت الحزين للغاية". وتمت الإشارة إليه أن كيت لن تذهب، وأن الحضور يجب أن يقتصر على أقرب عائلة.

أوضح تشارلز أن ميغان لن تكون موضع ترحيب، بحسب الإعلام المحلي. وفي الوقت نفسه، ذكرت صحيفة "التلغراف" أن هاري لم يتم استدعاؤه في البداية عندما شق كبار أفراد العائلة المالكة طريقهم إلى بالمورال، مثل شقيقه الأمير وليام، لأسباب دستورية.

انتقادات لهاري

وقال أحد المطلعين على شؤون العائلة المالكة أيضًا إنه "من الصعب جدًا قضاء الكثير من الوقت مع شخص تعرفه على وشك نشر كتاب يحكي عنك". وأضاف آخر: "أعتقد أن رد الفعل العام على سلوك هاري وميغان كان عدم شك حتى نكون صادقين".

وجاءت أخبار خططهم عبر مجموعة صغيرة من وسائل الإعلام. وجاء في البيان: "من متحدث رسمي: سيسافر دوق ودوقة ساسكس إلى اسكتلندا". كانت هذه بالطبع أخبارًا للقصر ولم تسر على ما يرام.

العديد من خلف الأسوار الملكية كانوا مرتابين. كانت هناك نصف ساعة يوم الخميس بعد الإعلان الأولي عن ساسكس، حيث وصلت الأمور بسرعة إلى ذروتها.

وكان من غير الواضح مقدار الضغط الذي مارسه القصر نفسه - أو ما إذا كان هناك تورط كبير في العائلة المالكة - لكن المتحدث باسم الزوجين بدأ في توضيح "موقفهما" ، وأبلغ الصحافيين بأن "الدوق فقط كان يسافر في هذه اللحظة".

ما حدث بالضبط مفتوح للتكهنات. يقول البعض إن هاري وميغان لم يفكرا في أن زوجة وليام لن تكون هناك، مع بقاء كيت في لندن بدلاً من ذلك، وعندما أشير إلى أنها لن تكون كذلك، أدركا مدى سوء الوضع.

يعتقد البعض الآخر أن ميغان قد تم حظرها فعليًا، وذلك باستخدام الحجة القائلة بأن كيت - أميرة ويلز الآن - كانت تقيم في المنزل. في كلتا الحالتين، أدى إعلانهم السريع عن أن هاري وحده هو الذي سيقوم بالرحلة شمالًا من العاصمة، بتنفس الصعداء بين المساعدين.

هاري بمفرده

وعن طريق الصدفة، كان دوق ودوقة ساسكس هاري وميغان، المنفصلان عن معظم أفراد الأسرة الملكية، في بريطانيا قادمين من محل إقامتهما في كاليفورنيا، إذ كان من المقرر أن يقوما بمهمة خيرية في لندن قبل العودة إلى الولايات المتحدة مع أطفالهما.

هاري وميغان - فرانس برس
هاري وميغان - فرانس برس

وعندما قال المتحدث باسم هاري وميغان، في البداية، إن كليهما سيسافران إلى بالمورال للانضمام إلى الأسرة الملكية، حدث بعض الارتباك، حيث من غير المرجح عادةً أن ينضم الزوجان إلى الأقارب المقربين في وقت الحزن الشخصي. ولكن تم التأكيد لاحقًا على أن هاري سيسافر بمفرده ووصل بالفعل إلى منزل جدته في الساعة 7.52 مساءً، إذ كان لا يزال في الرحلة الجوية عندما تأكدت وفاتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.