شرطيون يتنكرون بهالوين.. ويقدمون عرضا "ممتعا" داخل وكر أخطر عصابات بيرو

تنكر الضباط من الشرطة بأزياء "سبايدرمان" و"كابتن أميركا" و"ثور" ترافقهم "كاتوومن"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

اعتقد تجار مخدرات في البيرو أنها مزحة عندما ظهر "سبايدرمان" و"كابتن أميركا" و"ثور" ومعهم "كاتوومن- catwoman" في منزلهم في عيد "الهالوين". وسرعان ما تحولت الحيرة إلى رعب بعدما اكتشفوا أن المتنكرين ما هم إلا ضباط.

في تفاصيل الحيلة "الغريبة"، استغلت الشرطة في بيرو عيد "الهالوين" وتنكر أربعة ضباط من الشرطة بأزياء للأبطال السينمائيين "الخارقين" "سبايدرمان" و"كابتن أميركا" و"ثور" ترافقهم "كاتوومن- catwoman" لدخول وكر لعصابة مخدرات من دون إثارة الريبة.

أبطال خارقون

في البداية، اعتقد تجار المخدرات أنها مزحة عندما ظهر الأربعة في منزلهم في عيد الهالوين في بيرو، لكن اكتشفوا لاحقا أن المتنكرين ليسوا من السكان المحليين وأنهم "لا يمزحون" معهم، وبدلاً من ذلك كانوا أربعة ضباط شرطة يرتدون ملابس تنكرية، وكانوا هناك لاعتقالهم كجزء من عملية ضبط مخدرات كبيرة. وانضمت "كاتوومان" إلى كل من "سبايدر مان" و"كابتن أميركا" و"ثور" في مهمة شبيهة بكتب "مارفل" و"دي سي كوميكس" من أجل عملية الشرطة السرية في ليما عاصمة بيرو.

العملية التي أطلق عليها اسم "مارفل"، نفذها أربعة ضباط شرطة متنكرين يسيرون بلا مبالاة في أحد الشوارع بينما يتظاهرون بأنهم يقومون بالترويج لحفلة عيد الهالوين في حي سان خوان دي لوريغانشو في ليما قبل أيام. ولكن عند وصولهم إلى أحد المنازل، استعان "كابتن أميركا" بمطرقة "ثور" لكسر باب حديدي، مما سمح لعشرة ضباط شرطة احتياطيين بالدخول واعتقال ثلاثة رجال وامرأة.

حفلة "هالوين" تتحول لرعب حقيقي

وقالت الشرطة في بيان إن العصابة فوجئت في البداية معتقدة أنها مزحة "هالوين"، لكنهم سرعان ما أدركوا أنها لم تكن مزحة عندما بدأ الرجل العنكبوت في تثبيت رجل على الأرض. في هذا المبنى، كانت عائلة بأكملها تكرس نفسها لتسويق الأدوية الصغيرة. وقال الكولونيل في الشرطة ديفيد فيلانويفا إن المخدرات كانت ستباع في حديقة قريبة.

وصادرت الشرطة 3250 عبوة صغيرة من معجون الكوكايين الأساسي - مستخلص خام من أوراق الكوكا - بالإضافة إلى 287 كيسًا من الكوكايين، و127 من الماريغوانا. ويباع كيلو واحد من معجون الكوكايين بنحو 380 دولارًا (330 جنيهًا إسترلينيًا) في بيرو، بينما يبلغ سعر كيلو من هيدروكلوريد الكوكايين، وهو أنقى صوره، نحو 1000 دولار (869 جنيهًا إسترلينيًا).

واحتشد السكان المحليون خارج المنزل بينما كانوا يشاهدون بدهشة سبايدر مان وكابتن أميركا وثور وكاتوومان - وكلهم كشفوا عن سترات الشرطة - وهم يقودون المشتبه بهم الأربعة المقيدين إلى سيارة للشرطة.

إن أسلوب شن المداهمات، لا سيما للقضاء على عصابات المخدرات التي تستخدم عملاء يرتدون أزياء ، هو تكتيك شائع للشرطة البيروفية لتأكيد عنصر المفاجأة الذي، كما تقول الشرطة، قد حقق بعض النجاحات الملحوظة في السنوات الأخيرة.

في عام 2020، اقتحم أفراد فرقة مخدرات تابعة للشرطة البيروفية متنكرين بزي "بابا نويل" و"قزم" منزلا في ليما - ليس لتقديم الهدايا ولكن للقبض على تاجر الكوكايين والمنشطات المشتبه به كجزء من عملية لمكافحة المخدرات.

وصل العملاء، الذين كانوا يرتدون ملابس حمراء وبيضاء وخضراء وسترات واقية من الرصاص مخبأة تحتها، في عربة نقل سرية قبل اقتحام المنزل بمطرقة كبيرة للقبض على المشتبه به.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة