روسيا و أوكرانيا

"سنرسله لمثواه الأبدي".. أوكرانيا تفكك نصب كاتب روسي شهير

الكاتب نيقولاي أوستروفسكي (1904-1936) دخل تاريخ الأدب الروسي برواية "كيف سقينا الفولاذ" التي تُرجمت إلى 52 لغة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

يجري العمل الآن على تفكيك النصب التذكاري للكاتب الروسي السوفيتي نيقولاي أوستروفسكي (1904-1936)، صاحب رواية "كيف سقينا الفولاذ"، في منطقة خميلنيتسكي بأوكرانيا، بحسب ما أوردته وسائل الإعلام الروسية.

أعلن عن ذلك حاكم المنطقة سيرغي غمالي في قناته الرسمية على تطبيق "تليغرام"، حيث عاش أوستروفسكي وعائلته في قرية شيبيتوفكا لفترة طويلة، حيث يقع متحف منزله، بجوار النصب التذكاري. وقد ولد الكاتب في منطقة ريفنا المجاورة (مقاطعة فولين آنذاك).

الكاتب الروسي السوفييتي نيقولاي أوستروفسكي
الكاتب الروسي السوفييتي نيقولاي أوستروفسكي

وتابع غمالي: "إن الأمم التي تنسى ماضيها ليس لها مستقبل. لذلك، نتذكر تاريخنا ونستخلص النتائج، لكننا نتخلص من رموز الماضي الشيوعي، ونفكك النصب التذكاري لنيقولاي أوستروفسكي في شيبيتوفكا لنرسله إلى مثواه الأبدي".

وكان مجلس مدينة أوديسا في وقت سابق، قد صوت لصالح تفكيك ونقل النصب التذكاري ليكاتيرينا العظمى التي تأسست المدينة في عهدها، وتم تفكيك عدد من النصب التذكارية الروسية والسوفيتية من قبل النظام الأوكراني في كييف.

ونيقولاي أوستروفسكي هو كاتب روسي سوفيتي شارك في الحرب الأهلية، ودخل تاريخ الأدب الروسي باعتباره مؤلف رواية "كيف سقينا الفولاذ"، التي نشرت في ثلاثينيات القرن الماضي في الاتحاد السوفيتي بأرقام قياسية، وترجمت إلى 52 لغة حول العالم وتحولت إلى فيلم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.