كأس العالم

أثناء احتفاله بفوز فرنسا.. سيارة تصدم طفلاً بعنف وتقتله

السائق فر من مكان الحادث لكن تم العثور على السيارة في مكان قريب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

صدمت سيارة في مدينة مونبلييه بجنوب فرنسا "بعنف" صبياً وقتلته بينما كانت الجماهير تحتفل بفوز فرنسا في نصف نهائي كأس العالم، وفقاً للسلطات الإقليمية المحلية.

وقالت سلطات هيرولت إن السائق فر من مكان الحادث، ولكن تم العثور على السيارة في مكان قريب، وتحقق الشرطة في سبب اصطدام السيارة بالصبي.

وانتشر مقطع مصور على تويتر يظهر سيارة تسير بشكل خطير بالقرب من حشود في الشارع بعد فوز المنتخب الفرنسي مساء الأربعاء على المغرب.

ونُقل الصبي، الذي لم يُعلن اسمه، إلى المستشفى وتوفي متأثراً بجراحه. وقالت وسائل إعلام فرنسية إنه كان يبلغ من العمر 14 عاماً.

وأعربت المشرعة الفرنسية ناتالي أوزيول عن "حزنها الشديد لأن حدثا رياضيا انتهى بمأساة مطلقة".

السيارة التي صدمت الحشد في مونبلييه

وفي أماكن أخرى في فرنسا، أطلقت حشود في باريس ومدن أخرى صيحات الفرح مع تقدم فرنسا إلى نهائي كأس العالم.

وكانت الاحتفالات مقيدة نسبياً. واختلط مشجعو المغرب المحبطون بالمشجعين الوافدين للمنتخب الفائز، مشيدين بالإنجاز غير المسبوق لهذا البلد الإفريقي.

وفي عاصمة بلجيكا، قالت المتحدثة باسم الشرطة إيلسي فان دي كيري، إن نحو 100 شخص اعتقلوا مساء الأربعاء بعد أن أطلق مشجعو كرة القدم ألعابا نارية على الشرطة وألحقوا أضراراً بسيارات في وسط بروكسل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.