بريطانيا

"سرّبت معلومات خطيرة للإعلام".. الأمير هاري يكيل الاتهامات لزوجة أبيه

"كانت هناك رغبة واضحة من كلا الجانبين لتبادل المعلومات، ومع وجود أسرة مبنية على التسلسل الهرمي، وبكونها على طريق نيل لقب الملكة القرينة، كان لابد من ترك أشخاص أو رفاق في العراء"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في معرض ترويجه لكتابه الجديد الذي يزيح الستار عن أسرار حياته خلف أسوار القصر، اتهم الأمير هاري زوجة أبيه، كاميلا باركر بولز، بتسريب محادثات خاصة لوسائل الإعلام لتحسين سمعتها الخاصة.

وخلال مقابلات تم بثها الأحد والاثنين، اتهم هاري أفراداً من الأسرة الملكية "بالتعاون مع الشيطان" للحصول على تغطية صحافية مواتية، مسلطا الضوء على مساعي كاميلا لتحسين صورتها أمام الجمهور البريطاني بعد علاقتها الطويلة مع والده الذي أصبح الآن، ملك البلاد تشارلز الثالث.

وقال هاري لمحطة "سي.بي.إس" CBS: "هذا جعلها خطرة بسبب العلاقات التي كانت تقيمها مع الصحافة البريطانية".

النسخة الإسبانية من كتاب هاري "سبير"
النسخة الإسبانية من كتاب هاري "سبير"

وأضاف: "كانت هناك رغبة واضحة من كلا الجانبين لتبادل المعلومات، ومع وجود أسرة مبنية على التسلسل الهرمي، وبكونها على طريق نيل لقب الملكة القرينة، كان لابد من ترك أشخاص أو رفاق في العراء".

هاري تحدث إلى شبكة "آي تي في" ITV التلفزيونية البريطانية، و برنامج "60 دقيقة" الذي تبثه شبكة "سي بي إس" CBS، وبرنامج "صباح الخير يا أميركا" للترويج لكتابه "سبير" Spare (الاحتياطي)، الذي يصدر اليوم الثلاثاء.

وفتحت بعض المكتبات في المملكة المتحدة أبوابها عند منتصف الليل لتلبية الطلب على المذكرات المرتقبة بشدة، والتي خلقت عناوين صحف رئيسية ملتهبة، حيث أفادت تقارير بأنها تتضمن تفاصيل معارك عائلية مريرة، وأيضا قرار هاري وزوجته ميغان بالتخلي عن أدوارهما الملكية والانتقال إلى كاليفورنيا.

وخلال المقابلات، أنحى هاري مرارا باللائمة على وسائل الإعلام في المشكلات التي عانى منها هو وزوجته، والمعروفان أيضا باسم "دوق ودوقة ساسكس"، قائلا إن التغطية أسهمت في تأجيج الخلاف مع شقيقه الأمير وليام وزوجته كيت.

وطرح كتاب هاري للبيع في إسبانيا، الخميس قبل خمسة أيام من موعد إصداره الرسمي. ولا يعرض الكتاب تفاصيل شخصية دقيقة مثل كيف تعاطى الأمير البريطاني مخدرات وإنما يكشف أيضا عن أمثلة أكثر حميمية على التنافر الأسري، ومنها على سبيل المثال وصفه لأول معاشرة جنسية له بعمر الـ17 عاماً مع امرأة تكبره بالسن.

ويقول الكتاب إن الأمير وليام أمير ويلز ووريث العرش وشقيق هاري الأكبر أوقع أخاه أرضا في شجار وإن الشقيقين توسلا إلى والدهما الملك تشارلز ألا يتزوج كاميلا التي أصبحت الآن الملكة زوجة الملك.

ويقول معلقون إن الكتاب أثار أكبر أزمة للعائلة المالكة منذ مسلسل عُرض في التسعينات وتناول انهيار زواج تشارلز من الأميرة الراحلة ديانا والدة وليام وهاري.

يأتي كل هذا بعد أربعة أشهر فقط من وفاة الملكة إليزابيث وتولي تشارلز العرش.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط