صاحب التاج البريطاني تشارلز الثالث يقاضي صاحب "تويتر" إيلون ماسك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

ظهر للعلن خلاف بين ملك بريطانيا الجديد، تشارلز الثالث، ومالك "تويتر" الجديد إيلون ماسك، وصل إلى درجة أن الأول سمح لشركة Crown Estate المتولية إدارة أصول عقارية تابعة للعائلة الملكية البريطانية، إقامة دعوى أمام المحكمة العليا في لندن، لحمل الثاني على دفع ايجارات متأخرة لم يقم فرع "تويتر" الواقع وسط العاصمة البريطانية بسدادها.

والمعروف عن "كراون استيت" أنها تدير مئات من العقارات، تزيد قيمتها عن 19 مليارا و200 مليون دولار، منها 241 تقع وسط العاصمة، طبقا لما ألمت به "العربية.نت" مما نقلته صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية عن أحدث تقرير سنوي أصدرته الشركة قبل أيام، وأحد هذه العقارات يحتله "تويتر" كفرع لندني، أزالت "كراون استيت" في المدة الأخيرة كل ما يشير إليه من لافتات وشعارات بعد تأخره بسداد المتأخرات وإقامتها الدعوى الأسبوع الماضي.

وكانت Crown Estate طالبت "تويتر" مرارا بسداد المتأخرات الإيجارية، عبر اتصالات سابقة، أدت بالطرفين إلى إجراء محادثات لم تؤد إلى أي نتيجة مرضية للشركة التي تملك 10 ملايين متر مربع من العقارات في لندن، إضافة إلى ساحل البحر حول إنجلترا، كما في ويلز وأيرلندا الشمالية، بحسب سيرتها الوارد فيها أنها تدر أرباحا للخزانة البريطانية بغرض الإنفاق العام. كما تخصص 15% من فائض ربح العقارات السنوي للعائلة الملكية.

المشكلة نفسها بسان فرانسيسكو

أما "تويتر" العامل فيه 2300 من أصل 7500 موظف بعد التسريح، فكشف تقرير سابق أصدره أنه يمر بأزمة في التمويل بعد خفض 4 معلنين الإنفاق بين 93% إلى 98.7% خلال الأسبوع الذي سبق استحواذ ماسك للمنصة، فيما انخفض الإنفاق الإعلاني لأكبر 30 شركة 42% فوصل إلى 53.8 مليون دولار بشهري نوفمبر وديسمبر الماضيين، وفقا لشركة أبحاث تابعة باسم Pathmatics لوكالة رويترز.

وكان "تويتر" واجه في ديسمبر المشكلة الإيجارية نفسها، حين ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن إدارته لم تدفع إيجارا لأي من مكاتبها في سان فرانسيسكو لأسابيع، فلجأ المالك إلى القضاء أيضا لتحصيل متأخرات إيجارية مقدارها 136،260 دولارًا، وهو ما اعتبرته المحكمة انتهكا لعقد إيجار خاص بمكتبه في الطابق 30 من مبنى "هارتفورد" بالمدينة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة