حبسهم بقفص وإغراقهم بالنهر.. بلدة تعاقب ساستها أفظع عقاب

غمر الناس في النهر بقفص هو محاكاة ساخرة لعقاب تاريخي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بطريقة ولا أغرب، تعاقب مدينة في إيطاليا المذنبين لاسيما من السياسيين عبر وضعهم في قفص وإغراقهم في النهر!.

وعلى الرغم من أنه مجرد "إغراق" سريع بهدف المرح، فإنها تستعمله كعقاب بدلاً من طرد شخص ما ارتكب خطأ معيناً.

الساسة هم الأهم

ويُطلق على هذا الحدث المائي الساحر اسم "Tonca"، وهو جزء من احتفالات Vigilian التي تقيمها مدينة ترينتو الإيطالية كل عام في النصف الثاني من شهر يونيو.

وتهدف هذه المراسيم إلى محاكمة شخصيات مشهورة ارتكبت أخطاء على مدار العام.

لكن الساسة يشكلون الفئة الأهم، وتستهدفهم هذه الطقوس إلى حد كبير تكفيرا عن أخطائهم.

عقاب تاريخي

يشار إلى أن Tonca، وهو حدث تقليدي في المدينة، يقام كل عام في يوم الأحد الأخير قبل 26 يونيو، وهو التاريخ الذي تنتهي فيه الاحتفالات.

وقد وقع العام الماضي في 19 يونيو، ودِين 6 أشخاص، في حين تم إنقاذ 5 من الغطس في نهر أديجي.

إلى ذلك، يعدّ غمر الناس في النهر ضمن قفص، محاكاة ساخرة لعقاب تاريخي استخدم في معظم الألفية الماضية لأولئك الذين دِينوا بارتكاب أخطاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.