جورجينا: رونالدو ساعدني على تجاوز أسوأ لحظة في حياتي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بطريقة مؤثرة، كشفت جورجينا رودريغيز، صديقة نجم منتخب البرتغال ولاعب نادي النصر السعودي كريستيانو رونالدو، عن تفاصيل وفاة طفلهما وأنها اللحظة الأسوأ في حياتها، وفقاً لصحيفة "إندبندنت".

ففي المقطع الدعائي للموسم الثاني من مسلسلها الوثائقي "أنا جورجينا" عبر منصة نتفليكس، تحدثت عن حياتها العائلية، مشيرة إلى أن 40 مليون شخص يتابعونها لكن "لا أحد يعلم ما أشعر به".

مادة اعلانية

"أسوأ لحظة في حياتي"

وقالت إن في هذا العام (2022) "مررت بأفضل وأسوأ لحظة في حياتي".

وكان كريستيانو وشريكته أعلنا لأول مرة وفاة ابنهما التوأم، أنجيل، في أبريل (نيسان) 2022، حيث كشفا عن ولادة ابنتهما بيلا.

واستمر المقطع في عرض فيديو لرودريغيز ورونالدو وهما يحملان الموجات الصوتية لتوأمهما، قبل عرض صور وهما يحملان ابنتهما التوأم المولودة حديثاً. ثم شرحت رودريغيز باكية كيف ساعدها نجم كرة القدم في التغلب على حزنها، والمضي قدماً.

"الحياة صعبة"

وقالت: "الحياة صعبة.. الحياة تستمر. لدي أسباب للمضي قدما ولأكون قوية. شجعني كريس حقاً على الاستمرار في أعمالي.. قال: (جيو، تابعي حياتك. سوف يفيدك ذلك)".

وأعربت جورجينا، التي تشارك ابنة عمرها خمس سنوات اسمها (ألانا)، مع رونالدو، عن امتنانها لأحبائها، مضيفة: "أولويتي الآن هي عائلتي وأولادي. أنا سعيدة جداً وممتنة".

يشار إلى أنه في العام الماضي، شارك رونالدو ورودريغيز نبأ وفاة ابنهما في منشور مشترك على وسائل التواصل الاجتماعي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.