وفاة أكثر من 100 شخص أمرهم زعيمهم بالصوم حتى الموت!

زعيم الطائفة تنبأ بأن العالم سينتهي في 15 أبريل وأعطى توجيهات لأتباعه بأن يقتلوا أنفسهم ليصبحوا أول من يدخلون الجنة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال المتحدث باسم الرئيس الكيني وليام روتو، إنه شكل لجنة للتحقيق في وفاة أكثر من 100 شخص يعتقد أنهم من أتباع طائفة دينية أمرهم زعيمها بالإمساك عن تناول الطعام حتى الموت.

وتفيد السلطات الكينية بأن الضحايا من أتباع طائفة تطلق على نفسها اسم كنيسة جود نيوز الدولية. وقالت السلطات إن زعيم الطائفة بول ماكنزي تنبأ بأن العالم سينتهي في 15 أبريل، وأعطى توجيهات لأتباعه بأن يقتلوا أنفسهم ليصبحوا أول من يدخلون الجنة.

وبلغ عدد الوفيات 111 لكنه قد يرتفع، في واحدة من أسوأ الكوارث المتعلقة بالطوائف الدينية في التاريخ الحديث.

وانتقد بعض البرلمانيين في كينيا أجهزة الأمن، واتهموها بالتقاعس كونها لم تتحرك لمنع ما حدث في غابة شاكاهولا، خاصة بعد إلقاء القبض على ماكنزي في وقت سابق من العام الجاري بشبهة قتل طفلين بتجويعهما وخنقهما، قبل أن يتم إطلاق سراحه بكفالة.

ولم يعلق ماكنزي، المحتجز لدى الشرطة، علانية على الاتهامات الموجهة إليه، كما أنه لم يطالَب بالدفاع عن نفسه ضد أي تهمة جنائية.

ورفض محاميان يدافعان عنه الإدلاء بتعليق لرويترز.

ويمثل ماكنزي و17 متهما معه أمام محكمة في مدينة مومباسا الساحلية اليوم الجمعة.

وقال حسين محمد المتحدث الرئاسي أثناء الإعلان عن اللجنة، إن روتو كلف أيضا مجموعة عمل لمراجعة الضوابط التي تنظم عمل الهيئات الدينية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.