حكومة استمرت بعد موت هتلر 3 أسابيع.. ما مصير وزرائها؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

مع بداية الهجوم السوفيتي على برلين، اتخذ أدولف هتلر، رفقة عشيقته إيفا براون وعدد من المقربين منه، قرارا بعدم مغادرة العاصمة الألمانية. ومع اقتراب قوات الجيش الأحمر، أقدم هتلر، رفقة إيفا براون، على وضع حد لحياته يوم 30 نيسان/أبريل 1945، على إثر ذلك، تكفل عدد من مساعديه بإحراق جثته لتجنب وقوعها بيد السوفيت.

فيلهلم كايتل أثناء توقيعه على وثيقة الاستسلام
فيلهلم كايتل أثناء توقيعه على وثيقة الاستسلام

في اليوم التالي، عمد وزير الدعاية الألماني، والرجل الثالث بالنظام النازي بعد هرمان غورينغ، لإنهاء حياته. وبسبب ذلك، عاشت الإدارة الألمانية على وقع حالة من التخبط تزامنت مع ظهور حكومة جديدة عرفت بحكومة فلنسبورغ (Flensburg).

نشأة الحكومة الجديدة

إلى ذلك، تم تشكيل حكومة فلنسبورغ على إثر انتحار أدولف هتلر يوم 30 نيسان/أبريل 1945. وبينما نال الأميرال كارل دونيتز (Karl Dönitz) منصب الرئيس، حصل وزير المالية لوتس فون كروسيغ (Lutz von Krosigk)، الذي حافظ على حقيبة وزارة المالية منذ العام 1932، على منصب المستشار. وبهذه الحكومة الجديدة، حافظ ألبرت شبير (Albert Speer) على حقيبة وزارة الصناعة والإنتاج وواصل هيبرت باك (Herbert Backe)، المسؤول بفرق الأس أس، مهامه على رأس وزارة الزراعة بينما حصل فيلهلم ستوكارت (Wilhelm Stuckart) على حقيبة الداخلية.

صورة للجنرال جودل والأميرال دونيتز والوزير شبير
صورة للجنرال جودل والأميرال دونيتز والوزير شبير

من جهة ثانية، حملت هذه الحكومة الجديدة اسم حكومة فلنسبورغ نسبة لمدينة فلنسبورغ، بالشمال الألماني، التي نقل إليها مقر كارل دونيتز يوم 3 أيار/مايو 1945.

وزراء أمام محكمة جرائم الحرب

مع ظهور حكومة فلنسبورغ، واصلت القوات الألمانية، وفرق الأس أس، سيطرتها على مناطق واسعة من النمسا، التي سيطرت عليها ألمانيا منذ العام 1938 عقب عملية الأنشلوس (Anschluss)، والسوديت (Sudetenland) التي ضمت لألمانيا عقب مؤتمر ميونخ سنة 1938. من جهة ثانية، تواجد الألمان بأجزاء هامة من مناطق مورافيا وبوهيميا إضافة لمناطق أخرى بأجزاء متفرقة من وسط أوروبا. وبسبب زحف الحلفاء والتقاء السوفيت والأميركيين عند منطقة تورغاو (Torgau)، فصلت فلنسبورغ عن برلين وفقدت تدريجيا الاتصال بها.

صورة لهيبرت باك

مع توقيع الفيلد مارشال فيلهلم كايتل (Wilhelm Keitel) على وثيقة الاستسلام غير المشروط لألمانيا يوم 8 أيار/مايو 1945، فقدت حكومة فلنسبورغ صفة الحكومة الوطنية. وخلال الأسبوعين اللذين تليا معاهدة الاستسلام الألمانية، تجاهل الحلفاء والدول المحايدة واليابان هذه الحكومة التي أصبحت بلا قيمة تذكر على الساحة الدولية.

بسبب غياب تدخل عسكري من الحلفاء بفلنسبورغ، واصلت هذه الحكومة اجتماعاتها لمناقشة عدد من القضايا وتسيير شؤون بعض المناطق القابعة تحت سيطرة ما تبقى من القوات الألمانية.

صورة للأميرال كارل دونيتز
صورة للأميرال كارل دونيتز

أسر الحكومة

ومع توالي الضغوط السوفيتية، عمدت القوات البريطانية للتدخل عسكريا بالمنطقة يوم 23 أيار/ مايو 1945 لتعتقل أفراد حكومة فلنسبورغ الذين عوملوا كأسرى حرب. وبينما أرسل الرئيس كارل دونيتز ليحاكم رفقة هرمان غورينغ بنورمبرغ ما بين عامي 1945 و1946، مثل لوتس فون كروسيغ، الذي حصل على منصب المستشار بحكومة فلنسبورغ، أمام المحكمة عام 1949 ضمن ما عرف بمحاكمة الوزراء. ويوم 5 حزيران/يونيو 1945، أعلن الحلفاء عن تشكيل مجلس مراقبة الحلفاء الذي تكفل بمهام تسيير شؤون المناطق المحتلة بألمانيا والنمسا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.