ممرض يبحث عن الراحة بغرفة الإنعاش.. وهذا ما يفعله بمرضاه

من بين ضحاياه المفكر والكاتب الألماني هانز ماغنوس إنزينسبرغر الذي نجا من 3 محاولات لقتله

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بحثاً عن الهدوء خلال عمله في غرفة الإنعاش، لم يتوانَ ممرض في ميونيخ عن حقن مرضاه بمهدئات أودت بالبعض منهم، فيما نجا آخرون قبل أن يتم اكتشافه.

وحُكم بالسجن المؤبد على الممرض، والذي يبلغ 27 عاماً، بعدما دِين بقتل مريضين عقب توفير أدوية لهما من دون وصفة طبية، حتى يتوقفا عن إزعاجه.

وقال ناطق باسم إحدى محاكم ميونيخ في جنوب ألمانيا إنّ الممرض الذي أُشير إليه باسم ماريو جاي، دِين أيضاً بست تهم تتعلق بمحاولة قتل مرضى.

واعترف ماريو جاي خلال محاكمته بأنه حقن المرضى بمهدئات وأدوية أخرى، أثناء عمله في غرفة الإنعاش داخل أحد مستشفيات ميونيخ.

وقال أمام المحكمة "كنت أريد أن أعمل بهدوء وألا يزعجني أحد".

ومن بين ضحايا الممرض المفكر والكاتب الألماني هانز ماغنوس إنزينسبرغر، الذي نجا من ثلاث محاولات لقتله في تشرين الثاني/نوفمبر 2020.
إلا أن إنزينسبرغر توفي بعدها بعامين لأسباب طبيعية عن 93 عاماً.

ويبلغ المريضان اللذان قتلهما ماريو جاي 80 و89 عاماً.

وأوضح المدعون أنّ ماريو جاي كان يعطي المرضى أدوية، لأنه لم يكن يرغب في أن يزعجه أحد أثناء عمله.

ويذكر هذا الحكم بقضية الممرض الألماني نيلز هوغل، الذي حُكم عليه في العام 2019 بالسجن المؤبّد لقتله 85 مريضاً كان يوفر رعاية لهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.