روسيا و أوكرانيا

شاهد.. سيدة بفستان مثير تسكب "دماً" على نفسها بمهرجان كان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

اقتحمت امرأة ترتدي فستاناً بلونَي العلم الأوكراني السجادة الحمراء في مهرجان كان السينمائي مساء الأحد، ثم سكبت على نفسها سائلاً أحمر مشابها للدماء، قبل أن يُخرجها رجال الأمن من المكان، على ما أفاد صحافيو وكالة "فرانس برس".

وقبيل عرض فيلم "أسيد" للمخرج الفرنسي جوست فيليبو، وهو عمل ليس ضمن لائحة الأفلام المتنافسة في المهرجان، صعدت امرأة على الدرج ثم أخرجت كيسَيْن يحويان سائلاً أحمر مشابها للدماء ومزقتهما فوق رأسها. ولم تكن المرأة تحمل أي رسالة مكتوبة.

مادة اعلانية

فتدخّل عناصر الأمن فوراً وأخرجوها من المكان.

رسائل احتجاجية أخرى

وكانت ناشطة نسوية اقتحمت مساء الأربعاء السجادة الحمراء للمهرجان، في خطوة احتجاجية على تأجير الرحم أو ما يُعرف أيضاً بالحمل البديل.

وكانت ترتدي فستاناً أحمر يكشف عن بطنها الذي يُظهر حملاً مزيفاً وكتبت عليه "تأجير الرحم".

وسبق لهذه الناشطة أن اقتحمت عارية الصدر سجادة كان الحمراء في العام 2022 وغطّت القسم العلوي من جسمها بلوني العلم الأوكراني مع عبارة "توقفوا عن اغتصابنا".

يشار إلى أن مهرجان كان الدولي بدأ دورته الـ76، من تاريخ 16 مايو ويستمر إلى 27 مايو الجاري. وعادة ما يحمل المهرجان الشهير ذو الطابع الثقافي الفني بعض الرسائل السياسية من بعض الباحثين عن لفت الأنظار لقضايا معينة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.