بينهم ملياردير مقيم في دبي.. من هم ركاب الغواصة المفقودة؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

بدأت تتلاشى الآمال مع الإعلان عن نفاد الطعام والأوكسجين في الغواصة "تيتان" المفقودة في أعماق المحيط الأطلسي والتي تحمل على متنها مجموعة من الأثرياء بينهم ملياردير بريطاني ومليونير من أصل باكستاني ورئيس الشركة المنظمة للرحلة.

وركاب الغواصة هم 5 ركاب انطلقوا في رحلة سياحية استكشافية تبلغ تكلفتها 250 ألف دولار للشخص الواحد، وهم الملياردير البريطاني هيميش هاردينغ المقيم في دبي (58 عاما)، ورجل الأعمال من أصل باكستاني شاه زاده داود (48 عاما) وابنه سليمان (19 عاما)، والاثنان مواطنان بريطانيان، بالإضافة إلى المستكشف الفرنسي بول هنري نارجوليت (77 عاما) وستوكتون راش المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة OceanGate المنظمة للرحلة، وفقاً لموقع "BBC".

فمن هم ركاب الغواصة؟

- هاميش هاردينغ.. ملياردير مغامر مقيم في دبي

هاردينغ هو ملياردير بريطاني، ورئيس شركة "أكشن أفييشن" للطيران الخاص ومقرها في دبي، وهو رجل لا تقل ثروته عن مليار دولار، بحسب تقديرات صحيفة "ذا صن" البريطانية.

ورغم كونه ثريا، إلا أن اسمه ليس غريبا على المغامرات، إذ إن هاردينغ احتل عناوين الصحف في عام 2019 لكونه جزءًا من طاقم طيران حطم الرقم القياسي العالمي لأسرع طواف حول العالم عبر كلا القطبين.

وفي عام 2020، أصبح هاردينغ من أوائل الأشخاص الذين غاصوا في منطقة "تشالنجر ديب" في أعماق المحيط الهادئ، والتي يُعتقد على نطاق واسع أنها أعمق نقطة في محيطات العالم.

منشور هاميش هاردينغ قبل الرحلة المشؤومة
منشور هاميش هاردينغ قبل الرحلة المشؤومة

كما أعلن العام الماضي دفع مبلغ باهظ من المال كي يستقل أحد صواريخ شركة "بلو أوريجين" للسياحة الفضائية المملوكة للملياردير جيف بيزوس.

يوم السبت الماضي، وقبيل الرحلة، شارك هاردينغ صورة لنفسه على إنستغرام، وكتب: "نظرًا لأسوأ شتاء في نيوفاوندلاند (الساحل الذي ترقد قبالته سفينة تايتانيك) منذ 40 عامًا، فمن المحتمل أن تكون هذه المهمة هي المهمة الأولى والوحيدة المأهولة إلى تايتنيك في عام 2023.. سنحاول الغوص غدًا".

- شاه زاده داود ونجله

تحمل الغواصة أيضا، المليونير البريطاني من أصل باكستاني شاه زاده داود (48 عامًا) رفقة ابنه سليمان (19 عاما).

وعائلة داود هي عائلة أعمال باكستانية بارزة، ومالكة مؤسسة "داود" وهي من بين أكبر الشركات في البلاد، مع محفظة تغطي الطاقة والبتروكيماويات والأسمدة وتكنولوجيا المعلومات والأغذية والزراعة.

ركاب الغواصة الخمسة
ركاب الغواصة الخمسة

وشاه زاده داود هو نائب رئيس مجلس إدارة شركة Engro Corporation المتخصصة في قطاعات الأسمدة والأغذية والطاقة، وكذلك شركة Dawood Hercules المتخصصة في قطاع الكيماويات.

ولد شاه زاده داود في باكستان لكنه انتقل إلى المملكة المتحدة وأصبح مواطنًا بريطانيًا. هو واحد من أغنى الرجال في باكستان، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل".

- ستوكتون راش.. مؤسس "أوشن غيت"

راش هو الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة "أوشن غيت" عام 2009، وقد قامت شركته بأول رحلة غواصة مأهولة ناجحة لحطام تايتنيك في عام 2021.

وعلى موقعها الإلكتروني، تفتخر الشركة بأن غواصة "تيتان" التي تتسع لخمسة ركاب يمكنها الغوص على عمق 13000 قدم بضغطة زر واحدة.

ستوكتون راش المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة OceanGate
ستوكتون راش المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة OceanGate

كما أوضحت: "تيتان أخف وزنًا وأكثر فعالية من حيث التكلفة من أي غواصة أخرى غاطسة عميقة. مزيج من الهندسة الرائدة والتكنولوجيا الجاهزة يمنح تيتان ميزة فريدة على غواصات الغوص العميق الأخرى".

يشار إلى أن راش تخرج من جامعة برينستون بدرجة البكالوريوس في هندسة الطيران في عام 1984، وفي عام 1989 صنع بنفسه طائرة تجريبية.

بول هنري نارجوليه.. خبير في سفينة تايتنيك

نارجوليه هو خبير بحري فرنسي قام بأكثر من 35 غطسة في موقع حطام تايتنيك.

والرجل البالغ من العمر 77 عامًا، هو مدير الأبحاث تحت الماء في شركة RMS Titanic وهي شركة أميركية تمتلك حقوق إنقاذ الحطام الشهير وتعرض العديد من القطع الأثرية في معارض تايتنيك.

بول هنري نارجوليه
بول هنري نارجوليه

أجرت الشركة 8 بعثات بحث واسترداد بين عامي 1987 و2010 ، وفقًا لموقعها على الإنترنت.

يذكر أن الخمسة قد استقلوا سفينة الأبحاث الكندية "بولار برنس" التي اتجهت بهم إلى قلب المحيط الأطلسي قبالة سواحل نيوفاوندلاند الكندية، وفي صباح الأحد الماضي، ركبوا غواصة "تيتان" بغية الهبوط إلى أعماق سحيقة لرؤية حطام "تايتنيك"، لكن الغواصة فقدت الاتصال مع طاقم سفينة الأبحاث بعد حوالي ساعة و45 دقيقة من الغوص، فيما لم تفلح جهود فرق الإنقاذ في الوصول إلى أي نتيجة تذكر حتى الآن.

ويرقد حطام سفينة تايتنيك الشهيرة التي ارتطمت بجبل جليدي وغرقت في أول رحلة لها عام 1912 على عمق 3810 أمتار وعلى بعد 1450 كيلومترا تقريبا شرق مدينة كيب كود بولاية ماساتشوستس الأميركية و644 كيلومترا جنوب مدينة سانت جونز في مقاطعة نيوفاونلاند بكندا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة