ضربات صاعقة تخلف 10 قتلى في إقليم البنجاب شرقي باكستان

وقعت الضربات الأحد بشكل رئيسي في منطقتي سيالكوت وشيخوبورا في البنجاب في الوقت الذي هطلت فيه أمطار غزيرة سبقت الرياح الموسمية في المنطقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال مسؤولون، اليوم الاثنين، إن ضربات صاعقة في إقليم البنجاب شرقي باكستان قتلت ما لا يقل عن 10 أشخاص، في الوقت الذي هطلت فيه أمطار غزيرة سبقت الرياح الموسمية في المنطقة.

وقعت الضربات أمس الأحد بشكل رئيسي في منطقتي سيالكوت وشيخوبورا في البنجاب. وتتكرر ضربات الصواعق في جميع أنحاء باكستان، وخاصة في مناطق وسهول البنجاب الجبلية.

مادة اعلانية

وقالت إدارة الأرصاد الجوية الباكستانية إن من المتوقع هطول مزيد من الأمطار هذا الأسبوع، ما يوفر بعض الراحة من موجة الحر المستمرة. وحذرت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث من أن استمرار هطول الأمطار قد يؤدي إلى حدوث فيضانات مفاجئة.

وسنوياً، تكافح العديد من مناطق باكستان الرياح الموسمية، ما يثير انتقادات لسوء التخطيط الحكومي. ويمتد الموسم من يوليو حتى سبتمبر.

الصيف الماضي، قتلت الفيضانات الناجمة عن الأمطار 1739 شخصاً في جميع أنحاء باكستان. وشردت حوالي 8 ملايين شخص وتسببت في خسائر بقيمة 30 مليار دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.