فيديو وصور

لحظات رعب.. أردني ينجو من رصاصة طائشة اخترقت ملابسه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تحول عيد الأضحى عند الشاب الأردني فراس إلى أيام رعب عاشها لحظة بلحظة بعد أن اخترقت رصاصة ملابسه وخرجت منها دون أن تصيبه بمكروه، حيث حالت العناية الإلهية بأن لا يصاب بأذى.

الرصاصة الطائشة وصلت إلى فراس داخل سيارته، بعد شجار ومطاردة لمركبتين في منطقة ناعور بضواحي العاصمة عمّان، في أول أيام العيد، حيث لم يكن هو طرفاً فيها، إلا أنه كان متوقفاً على جانب الطريق عند وقوع الحادث.

وأوضح فراس أنه كان يقف بسيارته ظهر أول أيام العيد أمام محل لبيع القهوة، وفجأة ظهرت مركبة تسير بسرعة وبداخلها أشخاص يطلقون الرصاص على مركبة أخرى كانوا يطاردونها في الطريق.

وفجأة اخترقت إحدى الرصاصات سيارته من جهة الباب الخلفي باتجاه أعلى منطقة الكتف، وخرجت من الزجاج الجانبي، إلا أن العناية الإلهية حالت دون إصابته أو تعرضه لأي أذى، مقدراً المسافة بين جسده والرصاصة التي اخترقت قميصه بملميتر واحد.

خوف ورهبة

إلى ذلك أضاف الشاب أنه حالة من الخوف والرهبة انتابته مما جرى، مبيناً أنه لا يعرف أولئك الأشخاص وقام بالتبليغ فوراً عن الحادثة عبر رقم الطوارئ 911.

وتابع الشاب حديثه بأنه وفي وقت قياسي حضرت الأجهزة الأمنية وخبراء المختبر الجنائي للموقع، وتم معاينة الرصاصة وتفاصيل ما حدث وإفراغ كاميرات المحال القريبة؛ حيث تم التعرف على لوحة أرقام إحدى المركبات.

وقدم الشاب فراس شكوى رسمية لدى الأجهزة الأمنية، حيث يتم معاينة الأضرار المادية والنفسية ومعاقبة مطلق النار وفقاً للقانون الأردني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.