شغب في فرنسا

النيران تنتقل من الشوارع للتواصل.. "هذا هو نائل الذي تُحرق من أجله فرنسا"

أفادت السلطات الفرنسية أن سجل نائل الجنائي خال من السوابق، لكنه واجه سابقا بعض المشاكل مع سلطات إنفاذ القانون لرفضه الانصياع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشاب يحمل السلاح زعم ناشروها أنها تظهر الفتى نائل الذي أشعل مقتله برصاص شرطي قرب باريس أعمال شغب في عدة مناطق فرنسية.

وأرشدت خدمة فرانس برس لتقصي الحقائق التفتيش عن الصورة أنها غير حقيقية ومنشورة في مواقع إلكترونية فلسطينية وإسرائيلية وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي في 21 يونيو 2023.

وجاء في التعليقات المرافقة أنها تعود لفتى فلسطيني يدعى، أشرف السعدي من حركة الجهاد الإسلامي قتل بضربة إسرائيلية الشهر الماضي.

وكانت إسرائيل قد أعلنت بالفعل آنذاك أنها قتلت ثلاثة فلسطينيين قالت إنهم من "خلية إرهابية" في ضربة بطائرة مسيرة بالقرب من مدينة جنين في شمال الضفة الغربية.

الصورة المزيفة

وظهرت الصورة المزيفة للفتى نائل يحمل بندقية حربية يقف خلف متراس، وجاء في التعليق المرافق "هذا هو الشاب نائل الجزائري الذي تحرق من أجله فرنسا".

وجاء في تعليقات أخرى "إحراق فرنسا لأجل الشاب الجزائري الفرنسي نائل الذي خالف القوانين الفرنسية ورفض الوقوف على حاجز الجيش والمتهم بعدة جرائم".

ويأتي انتشار هذه الصورة بعد أسبوع على اندلاع أعمال شغب بعدما قتل شرطي بالرصاص الفتى نائل البالغ 17 عاما خلال عملية تدقيق مروري بينما كان يقود سيارة مستأجرة في نانتير قرب باريس.

وقد أودع الشرطي البالغ 38 عاما الحبس الاحتياطي بعدما وُجّهت إليه تهمة القتل العمد.

وأفادت السلطات الفرنسية أن سجل نائل الجنائي خال من السوابق، لكنه واجه سابقا بعض المشاكل مع سلطات إنفاذ القانون لرفضه الانصياع، وفق ما ذكر المدعي العام في نانتير الذي قال إنه كان سيمثل أمام محكمة الأحداث في سبتمبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.