الناشطة البيئية الأشهر متّهمة بتحدي الشرطة.. وقد تدخل السجن

القضاء في السويد يتّهم غريتا تونبرغ بـ"رفض الامتثال" لأوامر الشرطة خلال مشاركتها في احتجاج منتصف يونيو في مدينة مالمو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أعلن القضاء السويدي، الأربعاء، أنه وجّه إلى الناشطة في مجال المناخ غريتا تونبرغ تهمة "رفض الامتثال" لأوامر الشرطة خلال مشاركتها في احتجاج منتصف يونيو في مدينة مالمو في جنوب البلاد.

وقال مكتب المدّعي العام السويدي في بيان إن "المدّعي العام وجّه اتهامات إلى شابة شاركت يوم 19 يونيو في تظاهرة مناخية عطّلت حركة المرور في مالمو. لقد رفضت الشابة الانصياع لأوامر الشرطة التي طلبت منها مغادرة الموقع".

وأكّد المكتب لوكالة "فرانس برس" أن المتّهمة هي غريتا تونبرغ.

غريتا تونبرغ خلال الاحتجاج في مالمو
غريتا تونبرغ خلال الاحتجاج في مالمو

ومنتصف يونيو، شاركت تونبرغ (20 عاماً) إلى جانب منظمة "تا تيلباكا فرامتيدن" في تحرّك احتجاجي في ميناء مالمو أغلق خلاله الناشطون مدخل الميناء ومخرجه.

وأراد المحتجّون شلّ حركة ناقلات النفط احتجاجاً على استخدام الوقود الأحفوري.

وتواجه الناشطة عقوبة السجن لمدة تصل إلى ستة أشهر، لكن المدّعية العامة شارلوت أوتوسن قالت لصحيفة "سيدسفينسكان" السويدية اليومية إن هذه التّهمة عادة ما يعاقب عليها بدفع غرامة.

ومن المقرر عقد جلسة استماع في محكمة مالمو نهاية يوليو، وفق الصحيفة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة