انقلبت حياته رأسا على عقب.. طفل زلزال المغرب إلى "ريال مدريد"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

لا شك أن المآسي تقلب حياتنا رأسا على عقب، لكنها قد تفتح لنا في المقابل طاقة أمل، هذا ما حصل تحديدا بالطفل المغربي عبدالرحيم أوحيدا

فبعدما فقد 4 أفراد من أسرته دفعة واحدة في زلزال المغرب المدمر، لم يفقد شغفه الكروي وطموحه، وبدأ الصغير المتحدر من قرية تيجغيش في أقليم الحوز إجراءات الانتقال إلى نادي ريال مدريد حيث يأمل أن يحقق حلمه.

مادة اعلانية

وأكد أحد أقارب عبد الرحيم المكلفين برعايته لـ العربية/الحدث أن أحد المسؤولين بالنادي الإسباني تواصل معه لإتمام إجراءات انتقال الطفل الذي ما لبث أن تم الـ14 ربيعا بعد يوم واحد من فقدان عائلته.

وكانت العربية/ الحدث التقت الصغير خلال الكارثة التي لحقت ببلاده، لكن المقابلة لم تكن عادية بل فتحت له باباً لتحقيق حلمه الكروي، إذ تم التواصل معه للالتحاق بناديه المفضل.

حلم يتحقق

وكان الطفل المغربي قد جذب تعاطف الملايين بعد خسارته 4 من أفراد أسرته بسبب الزلزال المدمر، حيث تحدث عن مأساته بحرقة وهو مرتدياً قميصاً ريال المدريد الإسباني وعن الحلم الذي يريد أن يحققه.

وما لبثت أن ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات والمشاركات لحديث الطفل للفت انتباه النادي الملكي، حيث عبرت الصفحات الرسمية التابعة للنادي عن كامل حزنها وتعاطفها مع عبدالرحيم.

فيما أعلن النادي عبر قناته الرسمية بأنه سيبحث عن الطفل رسمياً لنقله للعيش في إسبانيا ليدخل في صفوف النادي.

يذكر أن زلزال المغرب، الذي بلغت قوته 6.8 درجة وضرب جبال الأطلس الكبير قبل أسبوعين، أودى بحياة ما لا يقل عن 2946 شخصا وأوقع 5674 مصابا وفقا لأحدث الأرقام الرسمية، ما يجعله أسوأ زلزال من حيث عدد القتلى في المغرب منذ عام 1960 والأقوى منذ عام 1900 على الأقل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة