سقطت أمام الحضور وماتت.. وفاة صادمة لرئيسة جامعة أميركية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في موقف مأساوي، توفيت رئيسة جامعة أميركية، وذلك عقب سقوطها بشكل مفاجئ على منصة مسرح الحرم الجامعي لتفارق الحياة.

وأوضح الموقع الإلكتروني لجامعة تمبل بمدينة فيلادلفيا في ولاية بنسلفانيا، أن القائمة بأعمال رئيس الجامعة جوان إيبس (72 عاما)، توفيت عصر أمس الثلاثاء، خلال حضورها حفل تأبين المؤرخ وأمين مجموعة التحف الأميركية الأفريقية، شارلز إل. بلوكسون، الذي فارق الحياة في يونيو الماضي عن عمر ناهز 86 عاما.

كما قال مسؤولو الجامعة في مؤتمر صحفي بعد ظهر الثلاثاء، إن إبس "عانت من نوبة مفاجئة" في حفل التأبين، بوجود عدد من أفراد عائلتها.

وقال دانييل ديل بورتال، وهو طبيب ومسؤول بارز في النظام الصحي بجامعة تمبل: "استمرت جهود الإنعاش في المستشفى، لكنها للأسف لم تنجح".

من جانبها، أوضحت المتحدثة باسم الجامعة، ديردري تشايلدريس، لصحيفة واشنطن بوست، أن إيبس "كانت تجلس على خشبة المسرح أثناء غناء الجوقة خلفها، قبل أن تنهار بشكل مفاجئ".

ضربة معنوية

كذلك، قال نائب الرئيس الأول والمدير التنفيذي للعمليات في الجامعة، كين كايزر، إن "الجامعة لم تكن على علم بأي مشكلات صحية سابقة لأيبس"، ووصف موتها بأنه "ضربة معنوية" لمجتمع المؤسسة العلمية وفق ما نقلته وكالة أسوشيتد برس.

وكان قد جرى تعيين إيبس رئيسة بالنيابة للجامعة في أبريل الماضي، عقب استقالة رئيسها السابق، جيسون وينغارد، في مارس.

وقبل ذلك كانت تشغل منصب عميدة كلية الحقوق في تمبل، حيث إنها كانت تنوى أن ترشح نفسها لتشغل منصب رئاسة الجامعة بشكل دائم.

ووصف حاكم ولاية بنسلفانيا، جوش شابيرو، وفاة إيبس بالخسارة المفجعة، قائلاً إنها كانت "سيدة قوية وسفيرة لجامعة تمبل منذ ما يقرب من 4 عقود".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة