الجفاف يجتاح أوروبا.. مهمة خاصة ترصد جفاف نهر الراين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

سنوات من الجفاف تجتاح أوروبا، على الرغم من أن الأمطار الشتوية الغزيرة التي هطلت على فترات، لكن أوروبا عموما وألمانيا خصوصا تواجه موجة من الجفاف غير المسبوق، بسبب تغير المناخ طيلة الأعوام السابقة.

ونهر الراين والذي يمتد من هولندا مرورا بألمانيا ووصولا إلى سويسرا، يعتبر الشريان الاقتصادي للملاحة النهرية، حيث تعتمد هذه الدول على الشحن النهري بخاصة المواد البترولية والغاز الطبيعي والمواد الكيميائية، لذا عند توقف الملاحة النهرية بسبب الجفاف ستضطر هذه الشركات إلى اعتماد أساليب أخرى للنقل، مثل الشاحنات والتي تكون كلفة النقل فيها باهظة الثمن.

وانخفاض مستوى النهر أدى إلى مشاكل بيئية كثيرة، دفعت خبراء البيئة والمسؤولين الحكوميين إلى دق ناقوس الخطر إذا ما استمر الحال على ما هو عليه.

وهذا ما عبر عنه ظهور حجر الجوع والذي اكتشف للمرة الأولى في عام 1918 وبعدها بين عامي 2018 و2022.

كاميرا مهمة خاصة رصدت الجفاف في الراين وحققت في تبعاته على حياة المواطن الألماني، حيث يقتات منه آلاف العائلات ويشكل موردا سنويا مهما، في مجالات عدة مثل السياحة والزراعة وتربية الحيوانات وغيرها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.