ظهرت جثة بشاحنة فلسطينية.. مفاجأة تتكشف عن بلوغر ألمانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

بعدما ظهرت جثة مسجاة في صندوق شاحنة يحيط بها مسلحون فلسطينيون، تكشفت تفاصيل جديدة عن تلك الفتاة العشرينية، التي كانت تحضر مهرجاناً موسيقياً في صحراء النقب، فجر السبت، حين انطلق هجوم حماس المباغت.

فقد كشفت أمها بعدما رأت الفيديو الذي انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل خلال الساعات الماضية، أن ابنتها تحمل الجنسية الألمانية، واسمها شاني لوك.

الفتاة الألمانية
الفتاة الألمانية

أمها تناشد

كما ناشدت كل من يعرف معلومات حول مصير ابنتها البالغة من العمر 22 عاماً مساعدتها في الوصول إليها، بحسب ما نقلت وسائل إعلام ألمانية، اليوم الأحد.

إلى ذلك، أشارت المعلومات إلى أن والدتها من ولاية بادن فورتمبيرغ غرب ألمانيا، وتعيش في تل أبيب.

فيما كشف ابن عمها، توم وينتروب لوك، سابقا أن عائلتها حاولت الاتصال بها عندما اكتشفت أن عناصر من كتائب القسام عبرت الحدود من قطاع غزة، إلا أنها لم تجب، فظنوا أنها كانت بمأمن في المهرجان.

يشار إلى أن الفتاة، التي تعمل "فنانة وشم"، وتعرض صورها على إنستغرام، كانت تحضر حفلاً موسيقياً في صحراء النقب جنوب إسرائيل، أمس السبت، مع مجموعة من أصدقائها، احتفالا بعيد العرش اليهودي الذي حضره آلاف الشباب الإسرائيليين أيضا .

جثة الفتاة الألمانية في الشاحنة
جثة الفتاة الألمانية في الشاحنة

إلا أن الحضور تفاجأ في ساعات الفجر الأولى، بعملية عسكرية مباغتة لحماس براً وجواً ضد المستوطنات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة.

فيما أكدت الخارجية الألمانية أنها تتابع قضية الفتاة عن كثب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة