حطم طائرته بالقفز منها عمداً.. جمع ملايين المشاهدات وانتهت مغامرته "المجنونة" بالسجن

تم تصوير الحادثة من كل الزوايا بواسطة كاميرات مثبتة على الطائرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

حُكم بالسجن ستة أشهر على مستخدم يوتيوب أميركي تسبّب عمداً بتحطّم طائرته لكي يصوّر نفسه وهو يقفز منها بالمظلة قبل سقوطها، حاصداً بفضل مقطع الفيديو المثير هذا عدداً كبيراً من المشاهدات عبر الإنترنت.

وفي هذا المقطع المصور الذي شوهد ملايين المرات منذ نوفمبر 2021، يظهر تريفور جيكوب الشغوف بالرياضات الخطرة، كأنه يواجه مشكلة فنية أثناء الرحلة، قبل أن يقذف نفسه إلى خارج الطائرة فوق كاليفورنيا حاملاً عصا سيلفي في يده.

وتم تصوير الحادثة من كل الزوايا بواسطة كاميرات مثبتة على الطائرة.

لكنّ هذا الحادث كان في الواقع مدبّراً بكل تفاصيله من هذا الطيار ذي الخبرة بهدف الترويج لشركة وقّع معها عقد رعاية، على ما أوضحت وزارة العدل الأميركية في بيان.

وحرص اليوتيوبر الذي سبق أن مثّل الولايات المتحدة في مسابقات التزلج على الجليد في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي عام 2014، على أن يُظهر في مقطع الفيديو محفظة صنعتها الشركة التي تتولى رعايته.

ورجّح المدّعون العامون في القضية أن يكون جيكوب "ارتكب هذه الجريمة بهدف استقطاب تغطية من وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي لتحقيق مكاسب مالية"، واعتبروا أنه "من غير الممكن التسامح مع هذا النوع من السلوك المتهور".

ودينَ الرياضي البالغ 30 عاماً بإعاقة تحقيق فيدرالي. وهي جريمة تصل عقوبتها إلى السجن عشرين عاماً.
وبعد الحادث، أكد للسلطات أنه لا يعلم بمكان تحطم الطائرة.

لكنّ وثائق قضائية أظهرت أنه وصديقه أخرجا الحطام من الغابة بالاستعانة بطوافة، وبعدها قطّع جيكوب الطائرة إلى قطع صغيرة ورماها في مستوعبات النفايات.

كذلك أقرّ بأنه كذب على المحققين من خلال إبلاغهم عن تقرير مزوّر يفيد بأن الطائرة واجهت مشكلة تقنية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة