شاهد لحظة وفاة مغنٍ شاب على خشبة المسرح

تعالت الصيحات حين أدرك الجميع أن هذا المغني الذي كان قبل لحظات يعج حيويةً وصخبًا قد فارق الحياة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لفظ المغني البرازيلي الشاب، بيدرو هنريكي، أنفاسه الأخيرة، على خشبة المسرح في حفل في فييرا دي سانتانا بالبرازيل، وهي مدينة تقع على بعد حوالي 120 كيلومترا من السلفادور.

ووثق الجمهور الذي حضر الحفل لحظة وفاة الفنان بيدرو هنريكي، والذي يبلغ من العمر 30 عاما. ووفق وكالة التسجيلات الخاصة بالفنان "Tadoh Music"، فإن المغني أصيب بنوبة قلبية أدت لوفاته على الفور، تاركا وراءه، زوجة وابنة عمرها لم يتجاوز الشهرين بعد.

وأوضحت وسائل إعلام برازيلية أن الشاب كان يؤدي أغنيته "Vai Ser Tão Lindo" في حدث ديني تم بثه عبر الإنترنت. حين سقط فجأة أمام فرقته.

وأظهرت لقطات الفيديو هنريكي وهو يفقد توازنه ويسقط على ظهره. حيث هرع المتواجدون على خشبة المسرح لمساعدته بينما بدا الجمهور في حالة صدمة.

وتعالت الصيحات حين أدرك الجميع أن هذا المغني الذي كان قبل لحظات يعج حيويةً وصخبًا قد فارق الحياة، ليتم بعدها نقل هنريكي إلى عيادة قريبة بعد وقوعه على الفور، حيث تم تأكيد وفاته.

بيدرو هنريكي
بيدرو هنريكي

ودونت شركة التسجيلات الخاصة به "Todah Music"، نعيا مؤثرا بعد وفاته، مؤكدة أنه كان مغنيا وزوجا مخلصا.

ووفق موقع "TMZ" الأميركي المتخصص في أخبار المشاهير، فإن بيدرو هنريكي، توفي بأزمة قلبية. بينما تحدث عن تعبه قبل وفاته بساعات حسب بيان شركة التسجيلات الخاصة به، حيث قال الفنان: "أنا متعب، قلبي متعب. ولهذا السبب أريد الشهرة، وسأبذل قصارى جهدي من أجل إنشاء مشروعي الخاص وتحقيق حلمي".

وصرحت شركة التسجيلات الخاصة به Todah Music: "بيدرو كان شاباً سعيداً وصديقاً للجميع.. بيدرو بسيط. يا لها من ابتسامة كم هو لطيف! أي صوت هذا النوع من الأشخاص من الرائع أن يكون حولك".

بيدرو هنريكي
بيدرو هنريكي
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.