اشترت سُمّاً عبر الإنترنت وانتحرت.. أمازون وغوغل بورطة!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يواجه موقعا "غوغل" و"أمازون" مأزقاً صعباً بعدما انتحرت امرأة في بريطانيا مع شخصين آخرين، وذلك بعد تناول سم اشترته عبر الإنترنت.

فقد توفيت امرأة تدعى كلوي ماكديرموت وتبلغ من العمر 43 عاماً في 23 مايو/أيار 2021 بعد شراء مادة سامة من موقع أمازون في الولايات المتحدة، حيث كانت تعاني من صحتها العقلية لعدة سنوات قبل أن تبدأ في البحث عن طرق لإنهاء حياتها في منتدى عبر الإنترنت.

انتحرت مع شخصين عرفتهما عبر الإنترنت

وقبل يومين من وفاتها "شكلت جمعية" مع شخصين آخرين خططت معهما عملية الانتحار، بحسب تقرير نشرته صحيفة "غارديان" البريطانية.

وبعد يوم واحد اتصلت بهما بينما كان زوجها بعيداً واتفقا على تنفيذ الانتحار في تلك الليلة حيث تناولت المادة في حوالي منتصف الليل وتوفيت من آثارها في صباح اليوم التالي.

رسالة إلى أمازون وغوغل

من جانبه كتب الطبيب الشريعي في تقريره ملاحظة أو استنتاجاً وجهه إلى موقعي "غوغل" و"أمازون" عن عملية الانتحار لمنع عمل مشابه مستقبلاً، موضحاً أن الموقعين يملكان القدرة على فعل ذلك ومنع مأساة أخرى.

وقال إنه كان من المقلق أن يكون المنتدى الذي استخدمته الضحية وآخرون مثلها "يشجع الانتحار، ويساعد من خلال تقديم معلومات حول أساليب الانتحار، وبالتالي تسهيل ارتكاب جريمة جنائية".

أمازون (آيستوك)
أمازون (آيستوك)

كما أضاف أن المنتدى يسمح بتبادل المواد ومشاهدتها في غرف الدردشة المفتوحة، حيث يتم تشجيع الانتحار ومساعدته وتقديم المشورة له وشرائه من خلال توفير وتبادل المعلومات والأساليب.

إلى ذلك أوضح أن توفر السم عبر الإنترنت وقدرة البريطانيين على استلامه من الولايات المتحدة بدون حدود أو ضوابط مخصصة كان أيضاً مسألة مقلقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.