شاهد متورطاً بتهمة في جلسة محاكمة وهو يقفز على القاضية ويبدأ بضربها

رفضت القاضية تلبية طلب محاميه بإطلاق سراحه ووضعه "تحت المراقبة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

متورط أميركي بتهمة مهاجمة أحدهم وضربه وإلحاق ضرر جسدي كبير به، تملكه غضب جنوني حين رفضت قاضية محكمة مقاطعة Clark في ولاية "نيفادا" الأميركية، تلبية طلب محاميه بإطلاق سراحه ووضعه "تحت المراقبة" إلى حين لفظ الحكم عليه، فنهض Delone Redden البالغ 30 عاما عن مقعده خلال جلسة الاستماع صباح أمس الأربعاء، وأسرع إلى حيث تجلس القاضية Mary Kay Holthus وقفز نحوها بطريقة ظهر معها في الفيديو وكأنه يقفز من صخرة إلى بحر أمامه.

وفي الفيديو نرى ديلون ريدين، الذي سبق واعترف بذنبه بجلسة استماع سابقة، يلكم القاضية ويصرخ مكررا ألفاظا نابية، في حين كان رجال الأمن يضربونه للسيطرة عليه وتقييده على مرأى من كاميرا للمراقبة الداخلية، رصدت معظم المشهد، وفقا لما ألمت به "العربية.نت" من وسائل إعلام محلية عدة، بينها موقع قناة تلفزيونية، هي KTNV الموردة بتقريرها القصير، أن سبب رفض القاضية وضعه "تحت المراقبة" هو تاريخه الإجرامي، لذلك أمرت بإبقائه سجينا.

مادة اعلانية

ومع أن لكماته للقاضية كانت قليلة، إلا أنها تعرضت لبعض الإصابات المؤلمة، وتمت مراقبة حالتها لبعض الوقت، فيما أصيب رجل أمن بجروح وتم نقله إلى المستشفى. ثم انتهى ما حدث ببيان بثته المحكمة، وقالت فيه: "إننا نشيد بالأعمال البطولية التي قام بها موظفونا، وجهات إنفاذ القانون، وكل من أخضعوا المدعى عليه".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.