مجهول يترصد إمام مسجد أميركياً ويرديه قتيلاً بالرصاص في سيارته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

سقط إمام مسجد في مدينة Newark بولاية نيوجيرسي الأميركية، قتيلا برصاص متكرر استهدفه به مجهول رصد له، ثم لاذ بالفرار، بحسب ما قال المدعي العام للولاية Matt Platkin في مؤتمر صحافي، ذكر فيه بعد الظهر أن حسين شريف، إمام "مسجد محمد" توفي بعد إطلاق النار عليه خارج المسجد، ولم تحدد السلطات بعد أي مشتبه به أو الدافع وراء الهجوم.

ذكر المدعي بلاتكين أيضا، أنه "لا دليل بأن إطلاق النار على الإمام كان بدوافع متحيزة أو من أعمال الإرهاب المحلي" وفقا لأدلة جمعها التحقيق حتى الآن، مع أن مكتبه لا يكشف عادة عن هذا النوع من المعلومات في مثل هذه المرحلة المبكرة، بحسب ما ورد في وسائل إعلام أميركية عدة، قرأت "العربية.نت" خبره بمواقعها، وشرحت أن مكتبه يفعل ذلك الآن، لأنه يعمل في ضوء تصاعد حوادث التحيز ضد مختلف الأديان في الآونة الأخيرة، خصوصا المجتمع الإسلامي.

أما ثيودور ستيفنز، المدعي العام لمقاطعة "إيسكس" حيث يقع المسجد فذكر في المؤتمر الصحافي أن الإمام شريف كان في سيارته أمام المسجد حين تعرض لإطلاق نار متكرر الساعة السادسة والربع صباحا، ثم توفي متأثرا بإصاباته بعد الظهر في مستشفى University Hospital المحلي.

ولم ترد في الإعلام الأميركي، ولا من السلطات، معلومات شخصية وافية عن الإمام القتيل، سوى اسمه، إضافة لما ذكرته شبكة CBS التلفزيونية الأميركية في موقعها، من أنه كان موظفا حكوميا، وضابطا لأمن النقل في مطار نيوارك ليبرتي الدولي طوال 17 سنة مضت. أما قاتله، فلا إشارات معلوماتية عنه أيضا، ولا عن دوافعه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة