وصايا يجب معرفتها.. ماذا تفعل في حالات الطوارئ بالطائرة؟

حادثتا طائرتي اليابان والولايات المتحدة هذا الأسبوع أدتا إلى إثارة مخاوف جديدة بشأن سلامة وأمن النقل الجوي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
5 دقائق للقراءة

أكد خبراء الطيران أن حوادث التصادم وحالات الطوارئ الخطيرة "نادرة للغاية"، بيد أن حادثتي طائرتي اليابان والولايات المتحدة، هذا الأسبوع، أدتا إلى إثارة مخاوف جديدة بشأن سلامة وأمن النقل الجوي.

واضطرت طائرة من طراز بوينغ 737-9 ماكس، الجمعة، تابعة لشركة "ألاسكا إيرلاينز" للهبوط اضطراريا، بعد أن انفجر جزء من هيكلها في الجو.

وقبيل ذلك وفي الأسبوع ذاته، اشتعلت النيران في طائرة تابعة للخطوط الجوية اليابانية بعد اصطدامها بطائرة صغيرة في مطار هانيدا بطوكيو، مما إدى إلى مقتل خمسة من أفراد طاقم الطائرة الصغيرة.

ونجا جميع الركاب البالغ عددهم 171 راكبا وستة من أفراد الطاقم على متن رحلة خطوط ألاسكا الجوية، بالإضافة إلى 367 راكبا و12 من طاقم طائرة الخطوط الجوية الياباني، في الحادثتين.

وأوعز خبراء سلامة الطيران نجاح الهبوط الاضطراري لشركة طيران ألاسكا وإخلاء الخطوط الجوية اليابانية للطائرة المحترقة بنجاح، إلى التوجيهات الصارمة للطاقم وامتثال الركاب، وفقا لـ"واشنطن بوست".

ولفتت الصحيفة إلى أن السفر الجوي يعد إحدى أكثر وسائل النقل أمانا، وفقا لمجلس السلامة الوطني، لكنها اعتبرت أنه ليس خاليا تماما من الأخطار التي يمكن أن تصادف الركاب خلال سفرهم، ما يستدعي أن تكون مستعدا لها حال حدوثها.

فيما يلي توصيات خبراء للبقاء آمنا في حالة وقوع حادث جوي:

قبل المغادرة

قبل مغادرة المنزل، يقول خبير سلامة الطيران أنتوني بريكهاوس، إنه يجب على الركاب التفكير في ارتداء سراويل طويلة وأحذية مغلقة من الأمام للحماية، في حال استدعت الضرورة النزول دون سابق إنذار.

ويوصي أيضا بتناول وجبة قبل الصعود إلى الطائرة، تحسبا لقيامها بهبوط اضطراري بعيدًا عن المطار.

وأثناء الصعود إلى الطائرة، يجب على الركاب ملاحظة أماكن مخارج الطوارئ، بما في ذلك الأقرب إليهم، والاستماع إلى تعليمات السلامة قبل الإقلاع.

وفي حالة الإخلاء الطارئ، يوصي الخبراء بترك جميع ممتلكاتهم خلفهم، واتباع جميع التعليمات المقدمة من المضيفات والطيارين.

يقول حسن شهيدي، الرئيس والمدير التنفيذي لمؤسسة سلامة الطيران: "إنهم يقدمون معلومات حيوية للركاب حول الطائرة نفسها، وبشأن ما يجب عليهم فعله في حالة الطوارئ - وهذه معلومات مهمة، حتى بالنسبة للمسافرين المتمرسين.. لأنه عندما تحدث حالة طارئة، يصبح الأمر أكثر أهمية".

حالات الطوارئ

سجلت العديد من حالات الطوارئ الطبية الملحوظة على الرحلات الجوية، بما في ذلك وفاة رئيس مصرف "أميركان اكسبرس"، إيد غيليغان، بعد إصابته بوعكة أثناء رحلة جوية إلى نيويورك عام 2015، وحادثة تدخل مضيفة طيران كانت تعمل ممرضة من أجل مساعدة سيدة على الإنجاب في رحلة استغرقت 11 ساعة.

في حالة الطوارئ الطبية، يطلب طاقم الطائرة المساعدة من شخص ما على الأرض أو طبيب، إذا كان على متن الطائرة. ويتم تدريب المضيفات على تقديم الرعاية الأساسية، مثل الإسعافات الأولية والإنعاش القلبي الرئوي.

وفي معظم الحالات، تكون شركات الطيران الكبرى قادرة على التواصل مع عامل طبي على الأرض يمكنه توجيههم للتدخل، إذا احتاج طاقم الطائرة أو ركابها المساعدة.

ويقول الموقع الإلكتروني لإدارة الطيران الفيدرالية إنه يُحظر على شركات الطيران المغادرة ما لم تحمل مجموعة لوازم طبية للطوارئ على متن الطائرة، وفي حالات كثيرة، حولت طائرات رحلتها، عندما يتطلب الوضع رعاية عاجلة.

وذكر شهيدي، أن أطقم الطيران "ليسوا مدربين حقا ليكونوا طاقمًا طبيًا للطوارئ، لكن لديهم بالتأكيد تدريب أساسي في التعامل مع هذه الأنواع من الأشياء".

الركاب غير المنضبطين

يمثل الركاب غير المنضبطين مشكلة كبيرة سواء لطاقم الطائرة أو باقي أفرادهم، حيث يمكن أن تتسب سلوكاتهم في إيذاء المسافرين، وتشمل تصرفاتهم أيضا الشتم والصراخ والاعتداء الجسدي على ركاب الطائرات.

في عام 2022، توصلت إدارة الطيران الفيدرالية بـ2455 بلاغا عن ركاب غير منضبطين، بانخفاض من حوالي 6 آلاف بلاغ في عام 2021، وفقا لموقع الوكالة على الإنترنت، وفي عام 2023، انخفض العدد إلى 2075.

في هذا الصدد، يقول أنتوني بريكهاوس، الذي يدرّس دورات سلامة الطيران والتحقيق في جامعة إمبري ريدل للطيران، إنه عندما يتصرف راكب آخر، اترك الأمر للمتخصصين.

وأردف "يتم تدريب مضيفي الطيران على التعامل مع الركاب المشاغبين.. دعهم يقوموا بعملهم وساعدهم، بالطريقة التي قد يحتاجون فيها إلى المساعدة".

حزام الأمان

يحث بريكهاوس الركاب على ارتداء أحزمة الأمان في جميع الأوقات - حتى عندما تكون إشارة ربط حزام الأمان مطفأة.

من جهته، يقول دوغ موس، مدير برنامج سلامة الطيران في كلية فيتربي للهندسة بجامعة جنوب كاليفورنيا، إن هذا يجب أن يكون من أول الأشياء التي يجب على الركاب القيام بها بمجرد صعودهم على متن الطائرة.

وصرح: "يبدو الأمر واضحا بذاته، ولكن هناك قلة تحب أن تعارض وضع الحزام".

نشوب حريق

وفي حالة نشوب حريق، نصح بريكهاوس الركاب بالتزام الهدوء والاستماع إلى المتخصصين. لكنه قدم أيضا نصيحة رئيسية أخرى: فكر فيما ترتديه.

وقال بريكهاوس: تخلص من الملابس المصنوعة من الألياف الاصطناعية مثل البوليستر والنايلون، والتي يمكن أن تذوب على بشرتك، مشيرا إلى أن "ألياف القطن والألياف الطبيعية ستمنحك المزيد من الحماية".

وقال موس، من جهته، إن التغطية مهمة لأن ألسنة اللهب يمكن أن تشق طريقها عبر طبقات، لذا فإن القمصان طويلة الأكمام أو السترات أو غيرها من الملابس، ستكون بمثابة حاجز في مثل هذه المواقف.

ويمكن أن يساعدك ارتداء الأحذية المريحة والملابس الأخرى على التعامل بشكل أفضل.

وفي المطلق ينصح بريكهاوس جميع الركاب بالاهتمام بإحاطات السلامة قبل الإقلاع، حيث يتم تعليمهم حول كيفية ارتداء أقنعة الأكسجين، والطريقة السليمة لوضع أحزمة الأمان، ومكان تواجد فتحات التهوية وأقرب مخارج الطوارئ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة