الأمم المتحدة: 2023 يعطي لمحة عن المستقبل الكارثي الذي ينتظرنا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، الثلاثاء، أن العام 2023، الأكثر حرا في التاريخ، "هو مجرد لمحة عن المستقبل الكارثي الذي ينتظرنا إذا لم نتحرك الآن".

وقال ستيفان دوجاريك للصحافيين، إن "الأمين العام انطونيو غوتيريش يعتقد أن الإنسانية في طور إحراق الأرض. إن العام 2023 هو مجرد لمحة عن المستقبل الكارثي الذي ينتظرنا إذا لم نتحرك الآن"، مؤكدا رغم ذلك أن الأمين العام لا يزال يؤمن بإمكان تفادي الاسوأ.

كما أضاف "علينا الرد على درجات الحرارة القياسية بأفعال ثورية. يعتقد غوتيريش أن على القادة التزام خطط عمل مناخية جديدة وجدية، ووضع حد لحقبة الطاقات الأحفورية في شكل سريع ونزيه، والاستثمار لمساعدة الدول الأكثر ضعفا في مكافحة الفوضى المناخية".

وتابع "لا نزال قادرين على تجنب الكارثة الاسوأ، ولكن فقط إذا تحركنا الآن مع طموح ضروري للحد من الاحترار ضمن سقف 1,5 درجة مئوية وضمان العدالة المناخية"، وفق ما نقلته "فرانس برس".

يذكر أن العام 2023 الذي سجل خلاله عدد كبير من الكوارث المناخية غير المسبوقة، شهد أعلى درجات حرارة على الإطلاق مقترباً للمرة الأولى على مدى عام كامل من السقف المنصوص عليه في اتفاق باريس والمحدد بـ1,5 درجة مئوية من الاحترار المناخي.

وكان 2023 الذي شهد متوسط درجة حرارة بـ14,98 درجة مئوية، أكثر حرّاً بـ1,48 درجة مئوية مقارنةً بمعدل الحرارة العالمي خلال الحقبة ما قبل الصناعية (1850-1900)، على ما أعلن الثلاثاء مرصد "كوبرنيكوس" الأوروبي في تقريره السنوي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.