بريطانيا

توفيت أثناء نومها.. الكشف عن اللحظات الأخيرة من حياة الملكة إليزابيث

كتاب عن السيرة الملكية: "الملك تشارلز الثالث قضى ساعة بمفرده مع إليزابيث الثانية قبل وفاتها، ثم قرر الوريث الذهاب لجمع بعض الفطر واستنشاق الهواء النقي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

نحو سنة ونصف مرت على وفاة الملكة إليزابيث، إلا أن تفاصيل أيامها الأخيرة مازالت تتكشف، ومازال محبوها يتابعون أدق التفاصيل حول اللحظات الأخيرة في حياتها.

الملكة إليزابيث (فرانس برس)
الملكة إليزابيث (فرانس برس)

وفي هذا الشأن، أفادت صحيفة "ديلي ميل" Daily Mail، نقلا عن مذكرة من إدوارد يونغ، السكرتير الشخصي لملكة بريطانيا السابقة إليزابيث الثانية، بأن الملكة توفيت أثناء نومها.

وكان مكتب السجلات الاسكتلندي نشر شهادة وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وجاء فيها أن سبب الوفاة هو الشيخوخة.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مذكرة يونغ القول، إن الملكة "توفيت بهدوء تام. غادرت خلال نومها. وصلت إلى سن الشيخوخة. لم تكن لتدرك ما كان يحدث. غادرت بدون أي ألم".

وأكدت الصحيفة أن وجود هذه الوثيقة المحفوظة الآن في الأرشيف الملكي، لم يكن معروفا حتى هذه اللحظة.

وتستند الصحيفة كذلك إلى كتاب روبرت هاردمان، كاتب السيرة الملكية "تشارلز الثالث: الملك الجديد. البلاط الجديد. نظرة من الداخل"، والذي لم ينشر بعد. ويذكر الكتاب أن الملك تشارلز الثالث قضى ساعة بمفرده مع إليزابيث الثانية قبل وفاتها. ثم قرر الوريث الذهاب لجمع بعض الفطر واستنشاق الهواء النقي.

ونقلت الصحيفة عن الكتاب: "تلقى تشارلز نبأ وفاتها عبر مكالمة هاتفية من كبير مساعديه أثناء عودته إلى قلعة مورال".

وتوفيت الملكة إليزابيث الثانية، التي حكمت بريطانيا لأكثر من 70 عاما، في 8 سبتمبر 2022 في اسكتلندا عن عمر يناهز 96 عاما. وأقيمت جنازتها في كنيسة وستمنستر في 19 سبتمبر 2022.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة