بريطانيا

الملك تشارلز يخضع لعلاج.. ويلغي مشاركاته العامة

قصر بكنغهام: العاهل البريطاني سيخضع لعلاج من تضخم حميد بالبروستات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال قصر بكنغهام، اليوم الأربعاء، إن العاهل البريطاني الملك تشارلز سيدخل المستشفى في الأسبوع المقبل لتلقي العلاج من تضخم البروستاتا بالرغم من أن الحالة ليست خطيرة.

وأوضح القصر في بيان "مثله مثل آلاف الرجال كل عام يسعى الملك لعلاج تضخم البروستاتا.. حالة جلالته حميدة وسيدخل المستشفى الأسبوع المقبل للخضوع لإجراء تصحيحي".

وتأتي هذه الأخبار بعد أقل من ساعتين من الإعلان عن خضوع زوجة ابنه كيت، أميرة ويلز، لعملية جراحية في البطن وأنها ستبقى في المستشفى لمدة تصل إلى 14 يوماً.

وكان لدى تشارلز (75 عاماً) عدد من الارتباطات المقررة هذا الأسبوع، لكن تم تأجيلها بناء على نصيحة طبيبة للسماح بفترة قصيرة من التعافي، مما دفع القصر إلى إصدار إعلان اليوم الأربعاء.

الملك تشارلز في آخر ظهور علني له في ديسمبر الماضي
الملك تشارلز في آخر ظهور علني له في ديسمبر الماضي

ولا يكشف أفراد العائلة المالكة في العادة عن تفاصيل الأمراض، فيما يتعلق بجميع الأمور الطبية باعتبارها شؤونا خاصة. لكن القصر قال إن الملك تشارلز حريص على مشاركة التفاصيل لتشجيع الرجال الآخرين الذين يعانون من الأعراض على فحص حالتهم.

ووصف موقع هيئة الصحة الوطنية البريطانية تضخم البروستاتا الحميد بأنه حالة يمكن أن تؤثر على التبول، وهو أمر شائع بين الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً.

وأضافت الهيئة على موقعها على الإنترنت أنه "ليس سرطانا ولا يشكل عادة تهديدا خطيرا للصحة.. يشعر الكثير من الرجال بالقلق من أن تضخم البروستاتا يعني أنهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا. لكن هذا ليس صحيحا".

وأصبح تشارلز ملكا لبريطانيا في سبتمبر أيلول 2022 بعد وفاة والدته الملكة إليزابيث.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.