فيسبوك

طالب بتعويض 75 مليون دولار.. رجل تكالبت النساء على إهانته عبر فيسبوك

نيكو دامبروسيو حظي بإجماع من عشرات النساء الأميركيات على أن مواعدته كانت تجربة سيئة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أقام شاب أميركي من شيكاغو دعوى قضائية ضد 27 امرأة مقابل 75 مليون دولار، بعد أن نشرن تعليقات سلبية عنه عبر فيسبوك، وفقًا لما نشره موقع odditycentral.

وقال نيكو دامبروسيو، البالغ من العمر 32 عامًا، إن سمعته شُوهت بعد أن نشر العديد من النساء اللاتي زعمن أنهن واعدناه أن تجاربهن كانت سلبية، عبر مجموعة خاصة على فيسبوك تسمى "هل نواعد نفس الرجل؟"، وتأسست المجموعة في نيويورك، ولكنها تشعبت منذ ذلك الحين إلى مدن رئيسية أخرى.

وتستخدم النساء هذه المجموعة بشكل أساسي لمشاركة تجاربهن مع الرجال وطلب المشورة.

وحول خبراتهن مع دامبروسيو، كتبت العشرات من النساء تعليقات مهينة، واصفين إياه بأنه "متشدد"، ويشبه النساء، وغيرها من الانتقادات.

ودعوى الرجل الأميركي شملت النساء من أصحاب التعليقات، بالإضافة إلى مشرفي مجموعة فيسبوك المذكورة والشركة الأم للشبكة الاجتماعية مقابل 75 مليون دولار.

نيكو دامبروسيو

وفي البداية، نشرت امرأة عن دامبروسيو على مجموعة فيسبوك، أنها واعدته وقالت إنه يتباهى بأمواله. وتابعت: "انظر إلى جانبه السيئ، خاصة عندما كان يجري مكالمات عمل".

وأثارت كلمات المرأة، تعليقات مماثلة من نساء أخريات وصفن تجاربهن معه بالتفصيل.

واعترف دامبروسيو أنه واعد المرأة التي نشرت أول تعليق عنه، وهو الآن يتهم باقي النساء بنشر الأكاذيب عنه في مجموعة فيسبوك المذكورة لمحاولة تشويه سمعته.

وذكر محامو الشاب أنه تعرض للتشهير وانتهاك الخصوصية نتيجة لسلوك المدعى عليهم، ولذلك يسعى للحصول على تعويض مالي ضخم.

وقال دامبروسيو إن مشاركة صوره الشخصية على مجموعة فيسبوك، وتعرضه للعديد من التعليقات السلبية، سبب له إذلالًا شخصيًا ومعاناة نفسية واضطرابًا عاطفيًا وتوترًا وقلقًا وخسارة في الأرباح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة