روسيا و أوكرانيا

إيلون ماسك: الذين يتوقعون انتصار أوكرانيا يعيشون في عالم خيالي!

الملياردير الأميركي قال إنه "لا توجد أي احتمالية لخسارة بوتين الحرب في أوكرانيا"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

قال الملياردير الأميركي إيلون ماسك، مالك "تسلا" و"إكس"، لأعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين الأميركيين، إنه "لا توجد أي احتمالية لخسارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للحرب في أوكرانيا"، بحسب ما نقلت عنه وكالة "بلومبرغ" Bloomberg للأنباء.

وأدلى ماسك بهذه التعليقات خلال منتدى أقيم الاثنين، على "إكس سبيسيس" X Spaces، وهي ميزة في منصة "إكس" للتواصل الاجتماعي، تتيح إجراء محادثات ونقاشات صوتية مباشرة على المنصة.

تعبيرية
تعبيرية

وشملت المناقشات معارضي مشروع قانون في مجلس الشيوخ، من شأنه أن يقدم مزيداً من المساعدة لأوكرانيا لمواصلة قتالها ضد روسيا، من بينهم رون جونسون عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ويسكونسن، وجي دي فانس العضو عن ولاية أوهايو، ومايك لي العضو عن ولاية يوتا، بالإضافة إلى فيفيك راماسوامي، المرشح الرئاسي الجمهوري السابق.

وأعرب ماسك عن تأييده لتصريح أدلى به جونسون، وقال فيه إن "بوتين لن يخسر في أوكرانيا"، وإن أولئك الذين يتوقعون انتصار أوكرانيا "يعيشون في عالم خيالي".

الملياردير الأميركي قال: "لا توجد أي احتمالية لخسارته الحرب في أوكرانيا"، مضيفاً أن هناك ضغوطاً على بوتين لمواصلة القتال، وأنه "إذا تراجع فسيتم اغتياله".

ولفت إلى أن اهتمامه ينصب على "وقف قتل الأشخاص على جانبي الحرب"، مضيفاً أنه يشك في الحكمة من السعي للإطاحة ببوتين، مضيفاً أنه "بالنسبة لأولئك الذين يريدون تغيير النظام في روسيا، عليهم أن يفكروا في من هو الشخص الذي يمكنه الإطاحة ببوتين، وهل من المحتمل أن يكون هذا الشخص من دعاة السلام؟ على الأغلب لا". وقال ماسك إن مثل هذا الشخص سيكون على الأرجح "أكثر تشدداً من بوتين".

بوتين وزيلينسكي
بوتين وزيلينسكي

وأكد أنه يأمل في أن يتواصل الأميركيون مع ممثليهم المنتخبين لإقناعهم بعدم تنفيذ مشروع القانون الخاص بتقديم مزيد من المساعدات المالية لأوكرانيا، مضيفاً: "هذا الإنفاق لا يساعد أوكرانيا. إن إطالة أمد الحرب لا تساعد أوكرانيا".

وأخبر ماسك أعضاء مجلس الشيوخ بأنه يُتهم أحياناً بأنه مدافع عن بوتين، واصفاً هذا الاتهام بأنه "سخيف". وقال إن شركاته "ربما فعلت المزيد لتقويض روسيا أكثر من أي شيء آخر".

جاء ذلك بعد أن قالت الاستخبارات الأوكرانية، يوم السبت، إن القوات الروسية بدأت في استخدام خدمة "ستارلينك" للأقمار الاصطناعية التي يملكها ماسك على خطوط المواجهة، بعد أن كانت تُستخدم في السابق من قبل القوات الأوكرانية فقط.

الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف - رويترز
الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف - رويترز

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين: "لا يمكن توريد خدمة (ستارلينك) رسمياً إلى هنا، ولا يتم توريدها بشكل رسمي إلى هنا".

وأضاف: "بناء على ذلك، لا يمكن استخدام (النظام) هنا رسمياً بأي شكل من الأشكال".

من جانبه، وصف ماسك في منشور على "إكس" التقارير حول قيام "سبيس إكس" ببيع محطات "ستارلينك" لروسيا، بأنها "كذابة تماماً".

وأكد: "على حد علمنا، لم يتم بيع أي منظومة (ستارلينك) بشكل مباشر أو غير مباشر إلى روسيا".

ولعبت شبكة الإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية دوراً حاسماً حتى الآن في الحفاظ على الاتصالات العسكرية الأوكرانية.

وكانت كييف قد شكرت شركة "سبيس إكس" التابعة لماسك والمالكة لـ"ستارلينك" على إتاحة هذه التقنية لها، لكنها أعربت عن استيائها عندما اقترح ماسك تنازل أوكرانيا عن بعض الأراضي من أجل التوصل إلى تسوية سلمية مع موسكو.

وزعم ماسك أنه منع هجوماً أوكرانياً على قاعدة بحرية روسية عام 2022، من خلال رفضه طلب كييف تفعيل الوصول إلى الإنترنت عبر "ستارلينك" في البحر الأسود، بالقرب من شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو.

وسبق أن شكك ماسك في قدرة أوكرانيا على الفوز في الحرب، وسخر من طلبات الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للحصول على المساعدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة