مدير مدرسة وابنه يضربان بوحشية مسناً مشلولاً في تركيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

شهدت مدينة مرسين التركية، حادثة اعتداء وحشية على رجل مسن مشلول برفقة زوجته في حافلة نقل عام.

ونشرت العديد من وسائل الإعلام التركية، مقطع الفيديو الذي يظهر فيه مدير مدرسة ثانوية ونجله الشاب ينهالان بضرب وحشي على المسن الذي يعيش على جهاز لتنظيم ضربات القلب ويعاني من فشل كلوي، وشلل جزئي في الجانب الأيمن من جسده، فيما يحاول هو وزوجته عبثاً الدفاع عن نفسيهما.

مادة اعلانية

أما سبب الخلاف يعود لطلب المسن من المدير وابنه القيام من مقعد المعاقين لأن له الأحقية في الجلوس بسبب وجود ما يثبت أنه من ضمن الفئات الضعيفة فغضب الرجل لأن المسن قال لهما بصفة الأمر (قم من هذا المكان) فاحتدم الشجار على أحقية المقعد المخصص للمعاقين وحدث ما حدث.

كما الفيديو الذي تم الكشف عنه أمس الأربعاء، يعود إلى تاريخ 15 ديسمبر/كانون الأول الماضي، في منطقة توروسلار المركزية، وقد انتهى بتدخل الشرطة وتوقيف الأب المدير في نهاية التحقيقات، بحسب ما نقلته صحيفة "حرييت" التركية.

محاسبة المعتدين

كذلك، أثار نشر الفيديو ردود فعل واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، وسط مطالب واسعة بمحاسبة المعتدين، بما في ذلك إقالة المدير من عمله.

ويبلغ المدير 43 عاماً، فيما نجله أحمد بعمر 17 عاماً، بينما الزوج المسن الضحية 77 عاماً، وزوجته في الـ 71 من عمرها.

وكانت الحافلة التي شهدت الحادثة متوجهة إلى مستشفى مدينة مرسين الحكومية.

فيما تم اعتقال الأب والابن لمحاكمتهما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.