"مهمة خاصة".. هكذا اضطهدت النازية الغجر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بدأت قصة السنتي والروما الغجر في ألمانيا في القرن الخامس عشر، بعدما نزحت مجموعه منهم من شمال غرب الهند إلى شمال غرب أوروبا.

فقد قاتل الغجر يومها في صفوف الجيش الألماني وسقط منهم قتلى في الحرب، من أجل ألمانيا.

مادة اعلانية

كما دخل بعضهم معسكرات الاعتقال والإبادة وهم يرتدون بزات الجنود الألمان.

لذلك فإن مصير الغجر في أوروبا كان القتل والتهميش بعد الحرب العالمية الثانية.

علامة Z

أما في عهد الزعيم النازي أدولف هتلر، فصدر مرسوم تكميلي لقوانين نورمبرغ في 26 نوفمبر 1935، يصنف الغجر كأعداء للدولة النازية التي استخدمت ضد الغجر نظريات عنصرية سادت في نهاية القرن التاسع عشر، ومنها أنهم شعب غير آري.

يذكر أن المؤرخين يُقدرون أن الألمان والمتعاونين معهم قتلوا بين 220.000 و500.000 غجري في معسكرات الإبادة الجماعية.

كما وضعت على ملابسهم علامة Z تعني Zigeuner الغجري كنوع من الفصل العنصري، لتمييزهم عن المواطن الألماني.

إلى ذلك، عانى الغجر من الاضطهاد والتهميش، في ظل الحكم النازي، وتم تجاهل الإبادة النازية بحقهم حتى العام 1982.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.