عقوبات أميركية على مسؤول سابق بالاستخبارات الإسرائيلية وزوجته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على الجنرال احتياط، تال ديليان، المسؤول السابق في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) وعلى زوجته سارة حمو، كما على شركة معروفة باسم Intellexa يمتلكانها، ومقرها في اليونان، وفقا لما نقلت الوكالات عن صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، وعن صحيفة Times of Israel الإنجليزية اللغة بإسرائيل.

وجاء فرض العقوبات التي شملت 5 كيانات تجارية مرتبطة مع شبكة شركات يملكها الزوجان، مسجلة في اليونان وأيرلندا ومقدونيا الشمالية وهنغاريا، بسبب تطوير الشركة لبرامج تجسس استهدفت مسؤولين وصحافيين أميركيين، أحدها اسمه "بريدتور" يتم استخدامه ضد مسؤولين كبار في الحكومة الأميركية.

مادة اعلانية

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان: "تم فرض العقوبات بسبب تورطهم بتطوير وتشغيل وتوزيع برامج تجسس تجارية يتم استخدامها ضد أهداف أميركية، منها مسؤولون حكوميون وصحافيون وخبراء سياسة. ويشكل توزيع برامج التجسس التجارية تهديدا أمنيا متزايدا للولايات المتحدة من جانب جهات أجنبية استخدموها بغرض انتهاك حقوق الإنسان، اضطهاد وملاحقة معارضي النظام".

وورد في البيان أيضا أن لبرنامج "بيردتور" قدرة على اختراق أجهزة إلكترونية من دون أن يتمكن أصحابها من ملاحظة استخراجه للمعلومات واستخدامه كأداة تجسس ومراقبة، وأن الشركة التي يملكها المسؤول السابق في استخبارات "أمان" باعت البرنامج لأنظمة دكتاتورية في معظم العالم، واستخدمته أيضا ضد أهداف أميركية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.