بعد نشرها ثم حذفها.. كيت ميدلتون تعتذر عن "صورتها المعدلة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

اعتذرت كيت ميدلتون، زوجة الأمير وليام ولي العهد البريطاني أمير ويلز، عن "أي ارتباك" بشأن الصورة الرسمية المعدلة التي أثارت الجدل، وحذفتها عدة وكالات أنباء عالمية بسبب مخاوف من أنه "تم التلاعب بها" بعد ساعات من نشرها.

وكتبت الأميرة البريطانية عبر منصة "إكس": "مثل العديد من المصورين الهواة، أقوم أحيانًا بتجربة تحرير الصور. أردت أن أعرب عن اعتذاري عن أي ارتباك تسببت فيه الصورة العائلية التي شاركناها بالأمس".

مادة اعلانية

وكانت الصورة التي صدرت يوم الأحد بمناسبة عيد الأم في المملكة المتحدة، هي أول صورة رسمية لكيت منذ خضوعها لعملية جراحية في البطن في يناير/كانون الثاني الماضي.

ولكن بعد ساعات من نشر قصر كنسينغتون الصورة، أصدرت أربع وكالات تصوير كبرى "إخطارات بالحذف"، معربة عن مخاوفها من أن الصورة جرى تعديلها.

وجاء في بيان وكالة أسوشيتد برس ما معناه: "عند الفحص والتدقيق يبدو أن المصدر قد تلاعب بالصورة"، كما قالت وكالة "فرانس برس" في رسالة إلى عملائها: "تبيّن أن الصورة التي شاركها قصر كنسينغتون اليوم لكيت وأطفالها قد تم تعديلها، لذلك تم سحبها من أنظمة وكالة فرانس برس".

التقطها أمير ويلز

وقال قصر كنسينغتون في لندن إن الصورة التقطها وليام أمير ويلز.

كما ظهرت الصورة على الصفحات الأولى للعديد من الصحف والمواقع البريطانية قبل أن يتم إدراك المخاوف بشأنها.

وكانت هذه أول صورة رسمية لكيت منذ الجراحة التي أجريت لها في البطن وجاءت بعد أسابيع من التكهنات حول مكان وجودها. وقد تم تصميمها للحد من التكهنات، إلا أنها أثارت جدلاً وكثيراً من التخمينات بشأن صحة الأميرة.

هذا وتقوم العائلة الملكية تقليديا بإصدار صورة عائلية في عيد الأم، لكن صورة هذا العام جاءت وسط خلفية من المؤامرات والارتباك حول غياب كيت الطويل عن أعين الجمهور.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.