هبوط مفاجئ لطائرة تقل 249 راكباً.. حادث جديد يواجه بوينغ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

في حادث جديد يضاف إلى سجل الحوادث المقلقة التي تعرضت لها مؤخراً شركة بوينغ الأميركية، شهد مطار لوس أنجلوس هبوطاً مفاجئاً لإحدى الطائرات.

فقد اضطرت طائرة بوينغ 777 التي تقل 249 شخصًا إلى الهبوط اضطراريًا في مطار لوس أنجلوس الدولي بعد مشكلة ميكانيك واجهتها.

مادة اعلانية

فيما تمكن جميع الركاب وطاقم الطائرة من النزول دون ضرر.

وكانت الرحلة AA 345 قادمة من دالاس فورت وورث قبل أن تهبط في لوس أنجلوس، حسب ما أفادت "ديلي ميل" اليوم الخميس.

سلسلة من المشاكل

يشار إلى أن تلك الواقعة هي الأحدث في سلسلة من المشاكل التي واجهتها الشركة الشهيرة والتي أثارت القلق عالمياً حول معايير السلامة التي تعاني منها طائرات بوينغ.

فقد تعرضت الشركة لعدة حوادث دقت ناقوس الخطر في عالم الطيران خلال الأشهر الماضية، من انفصال باب مقصورة طائرة أو تعطل محرك طائرة أخرى بعيد الإقلاع، بل حتى سقوط إطار إحدى الطائرات أثناء تحليقها في الجو، فضلا عن أعطال فنية متتالية شكلت صفعات قوية لعملاق صناعة الطائرات، ودفعت أسهمه إلى تسجيل خسارات مؤلمة مؤخراً.

ولعل الحادث الذي قصم ظهر البعير، حصل قبل أيام، إذ "انتحر" الموظف السابق في بوينغ، جون بارنيت، بعد أيام قليلة من الإدلاء بشهادته في دعوى قضائية لا تزال مستمرة ضد الشركة.

ما أشعل العديد من الشكوك ونظريات المؤامرة حول تلك الواقعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.