بريطانيا

بعد الصورة "المزيفة".. حقيقة الشائعات حول كيت ميدلتون والعائلة المالكة في بريطانيا

تبين أن تلك الأخبار المتداولة والصور والتغريدات المزعومة والمنتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ما هي إلا إشاعات عارية تماماً من الصحة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

على مدار الساعات الماضية، انتشرت العديد من الشائعات وتم تداولها على نطاق واسع بخصوص ما يحدث للعائلة المالكة في بريطانيا، وخاصة عن أميرة ويلز كيت ميدلتون.

الإشاعات شملت أخبارا عن "تنكيس الأعلام في بريطانيا"، وتغيير حسابات قناة BBC البريطانية الرئيسية في وسائل التواصل لشعارها إلى اللون الأسود، في إشارة إلى أخبار متوقعة عن العائلة المالكة، وكذلك غموض حول مرض كيت ميدلتون وربما وفاتها، وإشارات إلى خيانة مزعومة من قبل الأمير ويليام تجاه زوجته كيت.

كيت وويليام - أرشيفية
كيت وويليام - أرشيفية

إلا أنه تبين أن تلك الأخبار المتداولة والصور والتغريدات المزعومة والمنتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ما هي إلا إشاعات عارية تماما من الصحة.

فتنكيس الأعلام لم يحدث أبداً، والصورة المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي كانت لعلم السفارة البريطانية في أنقرة بتركيا في 2022 عند موت الملكة إليزابيث.

تصدرت الصورة المزيفة عناوين الصحف البريطانية
تصدرت الصورة المزيفة عناوين الصحف البريطانية

وإشاعة وفاة كيت ميدلتون عارية تماماً من الصحة، حيث لم يخرج أي تصريح بذلك، بل العكس فقد خرجت تصريحات مطمئنة بتحسن حالتها الصحية.

أما خيانات الأمير ويليام، فليس هناك أي شيء يؤكد تلك الإشاعات إلى الآن.

يذكر أنه في يناير الماضي، أعلن القصر الملكي أن كيت ستخضع لعملية جراحية في البطن، ووصفها البعض بأنها عملية صعبة لكنها ستخرج منها سليمة في الغالب، وقد أجريت الجراحة في 16 يناير بنجاح. وأعلن قصر كنسينغتون أن كيت لن تعود لمباشرة أعمالها وواجباتها الملكية إلا في عيد الفصح 31 مارس القادم على الأغلب.

وقبل أيام، أصدرت كيت صورة لها مع أطفالها في يوم الأم العالمي، قامت كبرى وكالات الأنباء بتعليق أو وقف نشر الصورة بسبب التلاعب بها، فنشرت الأميرة كيت تقول إنها مسؤولة عن ذلك، وإنها قامت بعمل بعض التغييرات بالاستعانة بأحد برامج التعديل على الصور، لكن الشائعات ظلت تشكك في هذا الأمر.

أما آخر خبر رسمي فكان أمس الأحد، حيث ذكر القصر الملكي أن الأميرة ستعود لمباشرة أعمالها وواجباتها الملكية يوم 17 أبريل القادم، أي بعد شهر.

وبحسب صحيفة "صانداي تايمز" Sunday Times، هناك شهود عيان رأوا الأميرة تأخذ أطفالها من المدرسة.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" Daily Mail أن أميرة ويلز شوهدت وهي تبدو "سعيدة ومرتاحة" أثناء زيارة إلى متجر محلي خلال عطلة نهاية الأسبوع، وهي المرة الأولى التي تتم رؤيتها منذ خضوعها لعملية جراحية في البطن مخطط لها.

وبحسب ما ورد، شوهدت كيت وويليام في أحد المواقع المفضلة لديهما، على بعد حوالي ميل واحد من منزلهما في أديلايد، في وندسور، السبت، بعد مشاهدة أطفالهما الثلاثة (جورج، 10 سنوات، وشارلوت، 8 أعوام، ولويس، 6 سنوات) وهم يشاركون في الرياضة.

إلا أن الصحف البريطانية تعتقد أن هناك مشكلة عائلية حقيقية بين ويليام وزوجته. ومن المنتظر أن يتم التقاط صورة رسمية في عيد ميلاد ابنهما الأصغر لويس، ومن الأنظمة الملكية المتبعة هناك أنه يجب على الأمير والأميرة التقاط صورة رسمية لهما مع ابنهما ونشرها للجمهور.

الصورة المزعومة لكيت وويليام - ديلي ميل
الصورة المزعومة لكيت وويليام - ديلي ميل

وأظهرت لقطات جديدة التقطها مصوران ملكيان بعد ظهر الاثنين الماضي، الأميرة في سيارة إلى جانب الأمير ويليام. لكن حمى الشائعات لم تهدأ، إذ اعتبر عدد من مستخدمي شبكات التواصل أن الصورة منقّحة أيضاً.

وتأتي هذه الصورة أيضاً بعد أسبوع من الارتباك، غاب خلاله الأمير ويليام عن مناسبة رسمية "لأسباب شخصية" غامضة، فيما حُذِفَ من الجدول الرسمي الإعلان عن مشاركة كيت في عرض عسكري في يونيو المقبل، بعد ساعات قليلة من نشره.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.