بريطانيا

بعيداً عن الأنظار.. ويليام وكيت يقضيان عطلة عيد الفصح مع أطفالهما

ظهورٌ قصيرٌ للملك تشارز بقداس عيد الفصح.. لكنه في غاية الأهمية مثلما كانت والدتُه الملكة اليزابيث الثانية تقول "يجب أن يُشاهدوني لتصديقي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

غاب أمير وأميرة ويلز، ويليام وكيت، عن قداس عيد الفصح، الذي حضره الملك تشارلز أمس الأحد بقلعة في قلعة وندسور.

وحيّا الملك تشارلز الحشود التي كانت تنتظره في أول حدث عام يحضره منذ إعلان مرضه بالسرطان، إذ صافح الملك وزوجته الملكة كاميلا مجموعة من الناس اصطفت في قلعة وندسور لتهنئتهما بعد قداس عيد الفصح، الذي حضره أفراد العائلة المالكة. إلا أن الأمير ويليام وزوجته كيت المصابة أيضا بالسرطان لم يحضرا القداس، حيث يقضيان عطلة عيد الفصح في شمال شرق إنجلترا مع أطفالهما بعيدا عن الأنظار.

فعيون العالم ركزت على العائلة المالكة في عيد الفصح هذا ومحبيها الذين أتوا إلى وندسور خصيصاً لرؤية أفراد العائلة المالكة.

الغائبان البارزان عن القداس التقليدي، وريثُ العرشِ البريطاني وزوجته، التي كشفت الأسبوع الماضي عن مرضِها بالسرطان أيضا، حيث تخضعُ لعلاج كيميائي وقائي، ويقضيان رفقةَ أطفالهما الثلاثة فترةَ عيد الفصح في نورفلك شمال شرقي إنجلترا.

الحدث شمل ظهورا قصيرا للملك تشارز، لكنه في غاية الأهمية مثلما كانت والدتُه الملكة اليزابيث الثانية تقول "يجب أن يُشاهدوني لتصديقي".

فحضور القداسِ قد لا يمثل بدايةَ العودة إلى الواجبات الملكية العامة، بل هو خطوة أولى حذرة للعودة إلى أعين الجمهور، كما أنها علامة على أن الملك بخير ويتعافى من السرطان بشكلٍ جيد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.