كوارث طبيعية

زلزال بقوة 6 درجات يضرب اليابان.. ولا إنذار بحدوث تسونامي

لم ترد تقارير فورية عن وقوع أضرار أو إصابات بعد الزلزال الذي كان مركزه على عمق 40 كيلومتراً وشعر به سكان طوكيو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أفادت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية أن زلزالا بقوة 6 درجات ضرب قبالة منطقة فوكوشيما في شمال شرق اليابان، الخميس، بدون أن يصدر تحذير من حدوث موجات مد عاتية "تسونامي".

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع أضرار أو إصابات بعد الزلزال الذي كان مركزه على عمق 40 كيلومترا وشعر به سكان طوكيو، وفق الوكالة.

وقالت شركة "تيبكو" التي تشغل محطة فوكوشيما إنه لم يتم رصد "أي خلل" سواء في المنشأة النووية أو في المنطقة.

وتشهد اليابان مئات الزلازل كل عام، رغم أن معظمها لا يحدث أضرارا نظرا إلى قواعد البناء الصارمة المطبقة منذ عقود.

وقدر المركز الأميركي للمسح الجيولوجي قوة الزلزال بـ6.1 درجات، مشيرا إلى أنه وقع على عمق 40.1 كلم.

وشهدت اليابان أشد زلزال بلغت قوته 9 درجات في مارس 2011 حين ضرب تحت البحر قبالة سواحل البلاد الشمالية الشرقية لليابان، محدثا تسونامي أودى بنحو 18,500 شخص بين قتيل ومفقود.

وتسببت تلك الكارثة بانهيار ثلاثة مفاعلات في محطة فوكوشيما محدثة أسوأ كارثة في اليابان في فترة ما بعد الحرب وأخطر حادث نووي منذ تشرنوبيل.

وتعرضت اليابان لزلزال قوي يوم رأس السنة هذا العام بلغت شدته 7.5 درجات وضرب شبه جزيرة نوتو موديا بأكثر من 230 شخصا، قضى عدد كبير منهم في انهيار مبان قديمة.

وتشهد اليابان باستمرار زلازل بسبب وقوعها في منطقة "حزام النار" في المحيط الهادي التي تشهد نشاطا زلزاليا مرتفعا. وتمتد هذه المنطقة في جنوب شرق آسيا وإلى حوض المحيط الهادئ.

لذلك تفرض السلطات في الأرخبيل معايير بناء صارمة، بحيث تكون المباني عموما مقاومة للزلازل القوية فيما السكان معتادون على هذه المواقف التي يستعدون لها بانتظام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.