بريطانيا

السيجارة الإلكترونية تتسبب بانفجار رئة مراهقة.. ووالدها يروي

دراسة: عدد الأطفال بين 11 و17 عاماً الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية تضاعف في 2023

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

صدم البريطاني، مارك بلايث، وهو يشاهد ابنته كايلا 17 عاماً تعاني نوبة صرع من الألم ليكتشف في المستشفى أن رئتها انفجرت بسبب السيجارة الإلكترونية.

ووفق صحيفة "ميترو" Metro البريطانية، أبلغ الأطباء الأب أن ابنته خضعت لعملية لإنقاها، استمرت 5 ساعات ونصف، إزالة جزء من رئتها، بعد ثقب فيها بسبب تدخين مكثف للسيجارة الإلكترونية.

وشرح الأطباء للمراهقة أن الاستخدام المفرط أدى إلى انفجار بثرة هواء صغيرة، تعرف بالفقاعة الرئوية، وأنها كادت تصيبها بسكتة دماغية.

وكانت كايلا دخنت ما يعادل 400 سيجارة في الأسبوع، وفق تقدير الأطباء، باستخدام السجارة الإلكترونية.

وقال والدها: "ما حدث روعني، بكيت مثل طفل صغير، مزقني مشهدها على الطاولة، لقد عانت نوبة صرع أثناء العملية أيضاً، ظننت أني فقدت ابنتي، أتمنى أن يبتعد الجميع عن التدخين، لا شيء يستحق هذا".

وارتفعت شعبية السجائر الإلكترونية بسرعة، وتضاعف عدد الذين يقولون إنهم جربوها إلى 20% تقريبًا في 2023، وفق منظمة "Action on Smoking and Health".

ووجدت دراسة لمؤسسة خيرية للصحة العامة، أن عدد الأطفال بين 11 و17 عاماً الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية تضاعف في 2023.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.