السل يتراجع عالمياً بفضل تطوير أدوية جديدة

الموافقة على دواءين جديدين للمرة الأولى منذ 40 عاماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ومن المزمع الموافقة على دواءين جديدين للمرة الأولى منذ 40 عاماً ضد مرض السل المقاوم للأدوية المتعددة، وذلك خلال عام 2013، واحد منهما من صنع المختبرات الأمريكية "جونسون آند جونسون" والثاني من صنع المجموعة اليابانية "أوتسوكا"، على ما شرح الطبيب ماريو رافيليون، وقد يتوافر لقاح ضد مرض السل في غضون السنوات العشر المقبلة.

ولفتت أيضاً منظمة الصحة العالمية في تقريرها إلى النتائج التي حققها فحص جديد يمكنه أن يشخص المرض في غضون 100 دقيقة بات متوافراً في 67 بلداً منذ آب/أغسطس وهو أرخص ثمناً، غير أن الجهود الرامية إلى مكافحة المرض "تبقى هشة"، على حد قول المنظمة.

وأكدت المنظمة أن التقدم لايزال "بطيئاً" لتشخيص السل المقاوم للأدوية المتعددة، موضحين أن في الصين والهند لا يشخص المرض إلا عند شخص واحد من أصل 10 أشخاص.

وتدعو منظمة الصحة العالمية الجهات المانحة إلى تقديم تمويل دولي مستهدف ومواصلة الاستثمارات في البلدان، خاصة أن 90% من مساعدة الجهات المانحة الخارجية تأتي اليوم من الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.